محمكه الحب

محكمة الحب
المدعي العام:
سيدي قاضي الغرام
اليك المتهمة في قفص الاتهام
فهي قتلت حبا قد عرفته الايام
وظلت تطعن به حتي نزف بالآم
لقد خانت عهد الحب والسلام
فهي لم تعرف ابدا معني الغرام
وهي لم تكن من العشاق
فحبها كيانه الغدر والفراق
وعشقها خاليا من الاشواق
وقلبها يهوي مصاحبة اللئام
وقتلت قلبا امطرها بالحنان
وجرحت انسانا اغمرته الاحزان
وظلت تجرحه في كل مكانالدفاع:
سيدي قاضي الغرام
اعلم انه ليس لدي اي كلام
ولكني لست وحدي سبب الآم
فهو ايضا تسبب في قتل الغرام
فهو لم يشعرني يوما بالامان
لقد احسست معه بالحرمان
فها انا اقف امامك الآن
ليس لدي سوي صحراء الاحزان
التي تركها لي في كل مكانالمجني عليه:سيدي قاضي الغرام
الآن فقط اريد ان انساها
فقلبي لم يعد يهواها
لم يعد اي شيء داخلي يتمناها
سيدي القاضي
الآن اريد ان انسي الماضي
فهي كانت املي وكل مرادي
وقلبها كان اهلي وبلادي
وأشواقها كانت تحتضن فؤادي
اما الآن فعشقها اصبح محال
فقلبها غادر يهوي الترحال
والحزن بيننا يفوق الجبال
وأخيرا اود أن أسألك سؤال
لماذا قلبك يهوي الخيانة؟
أم انك لست ندمانة
لماذا لم تصوني الامانة؟الحكم:حكم قاضي الغرام بالفراق المؤبد
واعدام الحب الذي كان مخلد
وجعل القاضي الحكم مشدد
حتي لا يعود من جديد
فحذره وانهال عليه بالوعيد
ان عدت اليها فلن تكون سعيد
وستجد يوما من تحبك
وتتمني قربك وتعشق قلبك
ستكون هي عشق السنين
وتداوي القلب الحزين
محكمة الحب