مدرسون يطهرون طلبة ببول الابقار في الهند

ربما يعد استخدام بول الحيوانات لتطهير البشر أمرا غريبا لكن في بلاد تسيطر عليها المعتقدات الهندوسية القديمة مثل الهند فلا يعد الامر غريبا أبدا


قام مدرسون في مدرسة في الهند برش تلاميذ من طبقة اجتماعية متدنية ببول أبقار لتطهيرهم وابعاد قوى الشر عنهم.

وقالت صحيفة تايمز أوف انديا ان مدير مدرسة ينتمي لطبقة عليا في النظام الطبقي الهندوسي العتيق أمر باجراء مراسم تطهير التلاميذ بعد تسلمه المدرسة من مدير آخر ينتمي للطبقة المتدنية في مدرسة في قرية منعزلة في ولاية ماهاراشتا الغربية في وقت سابق من الشهر الجاري.

وطلب المدير من مدرسة تنتمي هي الاخرى للطبقة العليا برش التلاميذ ببول الابقار في مراسم لتطهير التلاميذ قبل بداية الامتحانات.

وقال الصحيفة ان المراسم تضمنت رش وجوههم وأوراق الامتحان.

وقال الطلبة انهم شعروا بالمهانة.

ويقدس الهندوس الابقار ويستخدمون روثها في الريف كوقود ومطهر. وفي عام 2001 أعلن الهندوس أن بول الابقار يمكن استخدامه في علاج أمراض مختلفة من أمراض الكبد والسمنة وحتى السرطان.

وقالت الصحيفة انه تم القاء القبض على المدرسين بعد أن شكت أسر التلاميذ للشرطة. وأطلق سراحهما بكفالة.

وتحظر المؤسسة المدنية في الهند النظام الطبقي الهندوسي القديم ولكن أفراد أكثر الطبقات تدنيا في المجتمع والتي تعرف باسم (داليت) مازالوا يتعرضون للضرب والقتل اذا ما استخدموا آبارا تخص الطبقة العليا أو صلوا في معابد مخصصة لافراد الطبقة العليا خاصة في المناطق الريفية.

ويشكل الداليت والذين كانوا يعرفون قديما باسم (المنبوذين) نحو 160 مليون نسمة من سكان الهند البالغ عددهم نحو مليار نسمة.

وفي فبراير شباط الماضي قالت منظمة حقوق الانسان ومقرها نيويورك ان الهند عاجزة عن حماية المواطنين الذين ينتمون للطبقة الدنيا والذين يتعرضون للانتهاك والمهانة بسبب طبقتهم الاجتماعية.