مديرة هيئة شبه حكومية في المغرب تشتري شوكولاته بـ200 ألف يورو

كشفت تحقيقات صحفية مغربية أن مديرةً لهيئة "شبه حكومية" أنفقت أكثر من 200 ألف يورو خلال سبع سنوات على شراء "الشوكولاته"، منها 35 ألف يورو خلال 2012 وحده.
وقالت التحقيقات الصحفية "في وقت تمر فيه البلاد بأزمة خانقة، اشترت فتحية بنيس المديرة العامة لهيئة "ماروك كلير" -التي تملك الدولة 25% من رأسمالها، وبنك المغرب الحكومي 20%- خمسة أطنان من الشوكولاته خلال سبع سنوات بقيمة 2.3 مليون درهم أي ما يعادل 207 آلاف يورو".
كما أظهرت المستندات أن المديرة بنيس وقعت فواتير لاقتناء 23 نوعاً من أفخر أنواع الشوكولاته من محلات الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للمغرب.
واستندت الصحيفة في معلوماتها إلى نسخ فواتير موقعة خلال سنة 2012 من المديرة المسئولة، وعلى تقرير لمكتب دراسات مختص في التدقيق في عمليات التسيير المالي والإداري الذي كشف نوعاً من "سوء التقدير".
كما كشف تقرير مكتب الدراسات أن الهيئة اشترت شوكولاته بـ400 ألف درهم أي حوالي "35 ألف يورو" خلال سنة 2012 وحدها.
من جهتها، دافعت فتحية بنيس -الرئيس المدير العام لهيئة الإيداع المركزي للأوراق المالية في المغرب- عن قراراتها، وقالت "من حق المؤسسة التي أشرف عليها أن تشتري الشوكولاته".
وأكدت بنيس صحة الفواتير المعروضة في التقرير الصحفي، وقالت "نحن أيضاً نتواصل بهدايا الشوكولاته بمناسبة رأس السنة، أليس من حقنا أن نشتري الشوكولاته؟".