دخول

مدينة صينية تشدد الرقابة على الانترنت بعد احتجاج

قالت وسائل اعلام صينية يوم الجمعة إن مدينة صينية خططت لفرض رقابة على الدردشة على الانترنت وحظر نشر أي مواد من شخصيات مجهولة بعد أن استخدم سكان شبكة الانترنت في تنظيم احتجاج حاشد ضد مصنع كيماويات.

وقالت صحيفة بكين يوث ديلي انه بموجب لائحة جديدة للمدينة سيتعين على مستخدمي الانترنت استخدام الاسماء الحقيقية عند نشر رسائل على أكثر من 100 الف موقع على الانترنت مسجلة في مدينة شيامين الساحلية في اقليم فوجيان الساحلي الجنوبي الشرقي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بالحكومة لم تكشف عنه قوله الاسماء المسجلة يجب ان تكون هي نفس الاسماء التي على بطاقة الهوية مضيفا ان أي مواد ستراجع سلفا قبل بثها وأي مواد غير مقبولة ستمنع.

والرقابة على الانترنت شائعة في الصين حيث تستخدم الحكومة عشرات الوف المراقبين الذين يقومون بمسح عادات 140 مليون مستخدم لشبكة الانترنت ويمنعون الدخول على أي مواد حساسة.

وفي الشهر الماضي قام الاف المحتجين الذين يرتدون أقنعة غاز ويرفعون لافتات بمسيرة في مدينة شيامين وطالبوا الحكومة بالغاء خطط لبناء مصنع للكيماويات ندد به البعض ووصفوه بأنه بمثابة قنبلة ذرية تهدد البيئة.

ونظم المواطنون الاحتجاج وتبادلوا المعلومات والتعليقات عبر غرف الدردشة على الانترنت والمدونات ورسائل التليفون المحمول.

ونقل عن المسؤول قوله بعد الاحتجاج على المشروع تعتقد الحكومة انه يجب عليها السيطرة على محتويات الانترنت.


مواضيع مقترحة


هذرلوجيا الصبـــــاح ..وهناك قلم يحرر ، وآخر يقرر ، وآخر يغرر ، وآخر يبرر ، وآخر يكرر ؟
بن اليعازر يرجىء زيارته للقاهرة بسبب قضية الاسرى المصريين
هل المرأة المسلمه هى الهدف الاول لليهود للفتنه بين المسلمين؟
المواد الاباحية تهيمن على الهواتف المحمولة في السعودية
سؤال مهم للشباب وللبنات
خطه هجوميه
استخدم التطبيق