مســاكين

مســكين ... ذلك الزوج الذي يتهاون في بقاء المنكرات في بيته مجاراة لمن حوله وإرضاءً لزوجته و أولاده.

. مســكينه ... تلك الزوجة التي ما فتأت تتبرجوتتجمل عند الخروج من بيتها استجابة لرضا زوجها أو من تعرفهن من النساء ومباهاة للأخريات.

. مســكين ... ذلك الشاب الذي يتهاون في أداء الصلاة مجاراة لرفاق السوء واستبقاء لمودتهم وصحبتهم.

. مســكينه ... تلك الشابة التي تشارك صديقاتها في سماع الأغاني محاولة كسب رضاهن عنها وإعجابهن بها.

. مســكين ... ذلك الموظف الذي يتلاعب في عمله محاباة لرئيسه في العمل.

. مســكين ... ذلك التاجر الذي يغش في تجارته ترغيباً للمتسوقين من متجره.

. - كل أولئك مساكين في غمرة بحثهم عن رضا من حولهم ،، ضيعوا الطريق وسلكوا

طريق لا يوصل إلى مطلبهم إذ يستحيل أن

يحصد رضا المخلوق حينما يسخط الخالق وإن

سلمنا بحصول ذلك الرضا ،، فهو رضا زائف

مؤقت يزول بسرعة كما وٌجد إذ هو رضا غير

دائم لأن الفطرة السليمة تأبى أن تهب رضاها

لأمر يخالف ما أمر الله به .. - وقد جاء في

حديث النبي صلى الله عليه و سلم: ( من

التمس رضا الله بسخط الناس ، كفاه الله مؤنة

الناس ، و من التمس رضا الناس بسخط الله ،

وكله الله إلى الناس ) صحيح الجامع. * أليس

الأولى لهؤلاء المساكين أن لا يلتفتوا إلى رضا

المخلوق الذي لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضرا وأن

يطلبوا رضا خالقهم .. وهو المطلب الأسمى ،، فإن السعيد من نال رضا ربه و مولاه.

جزاك الله كل خير وبذل ما بوسعك لافادتنا
thanx alot

مواضيع مقترحة


مصطلحات مهمة لزوار الاردن (هاي عنجد)
دراسة عن خطورة التلفاز على الاطفال
اين اجد الحب الحقيقي
إقرأ للأخر ولا تتعجب ؟؟!
البيبسي اليمنية ... بالصور
لمادا شات ال دي ون جي اصبح ممللا واغلب الاعضاء لا يدخلوتن علية؟؟