دخول

مسكين نقط العريس 5 ليرات قبل ما يطلع المنسف وانسدت نفسة عن الاكل

كامل نصيرات

قبل شويّة انتهيتُ من واجب ( مَعْطْ ولهط ) منسف..طبعاً بحكي عن يوم الجمعة إللي هو إمبارح ..!! كان واجباً أكل المنسف..يعني ( عُرْس) ..ودّولي/ بعثولي ( كرت ) ..وأنا زلمة لمّا أشوف اسمي على ( كرت ) أحس بنشوة من نوع ( شوفيني يا جارة ) ..!! المُهم رُحت عَ العُرس ..!! والجو عندنا في الكرامة نار و إغْبار و عرق الواحد يصير شوربة عَ الأصلي ..أو كما قيل ( عَرَقَكْ مَرَقَكْ)..!!
أنا من الناس إللي يحب ( ينقِّط ) في العُرس بعد الأكل ..يعني أحب آكِلْ و أملا بطني لَحَدْ ما ينعمي ظوّي وبعدها أنقِّط إللي فيه النصيب عَ العَمَيان ..!! إحنا لسّة عادة النقوط في العُرس و التسجيل على الدفتر مين نقّط ومين مركِّبْ جلدة ؛ لسّة هاي العادة موجودة عندنا و بافتخار نادِرْ..!! المُهم ..قلتلكوا بحب أنقِّط بعد الأكل ..ما إن وصلتْ ؛ بالعادة تسلِّم على أهل العريس و العريس آخر شي والعريس بالذات بعد الأكل..إلاّ إنني هذه المرّة ( تدبّستُ ) بالعريس من بداية السلام ..فاضررتُ تحت ضغط الاحراج أن أُنقِّط وأُخْرِج المصاري وأنا زي الأرنب ..لأن قلم التسجيل شغّال وإللي ينقِّل بأسماء الناس إللي نقّطتْ وإللي ما نقّطتْ موجود ..يعني أخذتها من قصيرها و نقّطتْ وهذه أوّل مرّة في حياتي أنقِّط قبل الأكل..!!
بعدها ..بدأتْ رحلة البحث عن مكان مناسب للجلوس ..وسط هذا العدد الهائل من الناس ..وأنا أحب في هكذا مناسبات أن أبحث عن المكان الذي يُطِلُّ على غالبية المكان والوجوه والتفاصيل ..يعني بحب أراقب المشهد كاملاً ..بينما غيري كان يبحث عن المكان إللي فيه ظِلّة وما تيجيه الشمس ويكون مضرب للهوا..!! وجدتُ المكان الذي أستطيع أن أراقب منه الناس كلّها ..وجدته فارغاً و ما حدا قاعد فيه ..لأنه على مضرب الشمس ؛ ومُغلق من مرور نسمة الهواء ..عشان هيك الناس ابتعدوا عنه ..وأنا ركضتُ عليه ..رفضتُ كل الدعوات ( تعال هون فيه محل فاضي ..تعال هون أبردلَكْ..)..!!
كل ما أتذكّر إني نقّطِتْ قبل المنسف ؛ الشَّرْبة تصير تشتغل معي و أبدا أغلي وأقول والله لأنتقم من ( المنسف ) ..وهذه إحدى فوائد التنقيط قبل الأكل ؛ تصير تاكل بِغِلْ و قهر ..يعني تاكل مضاعف ؛ لذا يجب أن ينتبه أصحاب الأعراس لهذه النقطة جيداً ؛ حتى يوفروا نُص الأكل ويجوز أكثر..!!
لحظات المراقبة انتظاراً للمناسف أن تخرج وعليها الأمان؛ كانت عصيبة على الجميع ..الرقاب كل شوية تنلوِحْ من قَدْ ما كانت تنظر إلى مكان خروج المناسف ..و المراكب التي لم توضع أمام الناس بعد ؛ كان لها نصيبها الكبير من نظر الناس إلها بشغف ..لأنها لو تحرّكتْ و وزّعوها فهذا يعني أن مرحلة قدوم المناسف قد دخلت..!!
وفعلاً دخلت الآن ..فقد بدأ توزيع المراكب وسط فرحة الجميع و تغيّر وجوههم من الانتظار إلى الاقتحام ..ولم آكل بقهر و غل كما توقّعتْ ..ولكني أكلتُ وغسّلتُ وغادرتُ وأنا أسمع نفس الجملة ( هات شراب هون ..هات شراب هون..)..!!

if (window.Event) document.captureEvents(Event.MO function nocontextmenu() { event.cancelBubble = true event.returnValue = false; return false; } function norightclick(e) { if (window.Event) { if (e.which == 2 || e.which == 3) return false; } else if (event.button == 2 || event.button == 1) { event.cancelBubble = true event.returnValue = false; return false; } } document.oncontextmenu = nocontextmenu; document.onmousedown = norightclick;

جد موضوع شيق و جد انك جوعتني ع الصبح

منك لله

ههه

مواضيع مقترحة


اعرفي شخصيتك من ..حواجبك
Really nice one
ماأصعب ... أن تبكي بلا دموع
زواج الاقارب بين مؤيد ومعارض فما رأيك
كيف تجعل المرأة سعيدة ؟
طوااال 24 ساعه الآذان لا ينقطع من على وجه الارض
استخدم التطبيق