مشكله الزواج عند الشباب والبناتمين السبب فيها؟؟؟؟؟؟؟؟






الموضوع طويل شوية بس بجد حلو وهتستفادو منه ومن الردود اللي هتترد عليه

ان شاء الله





في المجتمع بنات كتير و شباب كتير مناسبين تماماً لبعض بس مش شايفين بعض و مش حاسيين ببعض
كأنهم واقفين في نفس المكان لا تفصلهم سوى سنتيمترات قليله جداً بس المشكله انهم مديين ظهرهم لبعض و محدش فيهم عارف
ان اللي بيدور عليه واقف وراه على طول ....و بالذات البن_ات




في الحقيقه في موضوع شاغلني بقاله اكثر من 8 شهور متردده اناقشه مع حضراتكو
و رسالتي دي نفسها بكتبها بقالي 3 شهور بحالهم

يمكن عشان دي اول و يمكن آخر مرة في حياتي حناقش مثل هذه النوعيه من الموضوعات

عموماً اتمنى ان لا يكون كلامي ثقيلاً او خيالياً
و اتمنى ان تكون مناقشتي للأمر مفيده لأصحاب المشكله و ايجابيه ان شاء الله

في مرة اتعزمت على ليلة حنه لأحد معارفنا من بعيد

العروسه كانت مهندسة كهرباء تعمل معيده في احد كليات الهندسه الخاصه
,باباها صاحب شركة مقاولات كبيره,مامتها من عائله كبيره جداً
العريس محاسب او ادراة اعمال مش فاكره,خريج احد الكليات الخاصه
,باباه صاحب شركة تصدير و استيراد و من اسرة مرموقه اجتماعياً

اختارها و اختراته عشان العيله و النسب .... الخ بصرف النظر عن الشكل و المشاعر و خلافه

واحده بس اللي كانت حزينه في كل الموضوع ده هي مامة العريس

كانت عين في الجنه و عين في النار ، عمّاله تقول في سرها بس يا بني لو كانت العروسه جميله شويه و رقيقه شويه
هي آه مفيهاش حاجه تتعيب أدب و اخلاق و جد و محترمه و اصل عالى و مركز
بس يا سلام لو كانت رشيقه و جميله و بيضاء شويه كان بقى حظك من السما

و عملت البنت الخطوبه و كتب الكتاب و دخلوا في ليلة الحنّاء التي تسبق الدخله بيوم واحد في اقل من 5 شهور
اصلهم ناس جاهزه و فلوسهم حاضره

و في ليله الحناء تأخرت مامة العريس شويه ومن اول ما وصلت
و هي (متضايقه قوي ) شايفه البنات حواليها اشكال و الوان اللي بيضاء و اللي سمراء و اللي شقراء
اصل ليلة الحناء زي ما انتوا عارفين بنات في بنات و كل واحده حتى المنتقبه بتقدر تظهر زينتها على راحتها تماماً

و فجأه ظهرت بنت امام عينها اجمل من كل الموجودات

كانت بيضاء شاهقه البياض شعرها اسود لامع كسواد الليل , طويلة ممشوقه القوام امتلاءها محبب للقلوب
ترتدي فستاناً جذاباً جداً شديد الرقه كصاحبته التي ترتديه و التي كانت غايه في العذوبه و الدلال

كانت هذه الفتاه هي القشه التي قسمت ظهر البعير بالنسبه لمامة العريس فما ان رأتها حتى تمردت بالكامل على زوجة ابنها
و امتلأ قلبها بالحسرة و الندم على حظه و بدأت تقول بينها
و بين نفسها ( ليه يا رب متكونش دي عروسة ابني ليه متكونش دي من نصيبه هو يعني اقل من اي شاب في ايه
ده يقعد على البساط و يختار ست البنات ) و كلما كانت تتمايل الفتاه الحسناء وسط صاحباتها في دلال و عزوبه
و تشاركهن الرقصات المتنوعه في رشاقه و سحر كانت تزداد غيرة مامة العريس

و راحت فاتحه شنطتها و مطلعه نظارتها مع اقتراب البنت منها
كانت فرحانه ان البنت الجميله قدرت تتخلص في دقائق من التفاف كل بنات الحفله حواليها
و رايحه ناحيتها عشان تسلّم عليها مخصوص قالت دي فرصتي عشان افحصها كويس من قريب

بعد ما لبست النظاره اكتشفت اكتشافات خطيره جداً

اولها ان البنت احلى و اجمل و ارق مما كانت تراها من بعيد بغير نظاره
و اهمها ان البنت طلعت هي عروسة ابنها اللي بتشوفها بقالها 5 شهور فاتت

طبعاً مكانتش مصدقه نفسها و من هول المفاجئه نسيت ان ابنها فرحه بكره
و لاقيناها بتتصل بيه تلفونياً من بيت العروسه و بتقول له يا بني عروستك طلعت حلوه قوي
يا بختك بيها كأن الولد مشفهاش قبل كده و هي رايحه تخطب له اول مره !!!!!!!!!!!

و اتلفتت لمامة العروسه و قالت لها اتاري الحجاب كان مداري جمالها و لون بشرتها و طبيعة شغلها كانت مضيعه رقتها

على فكره الموضوع ده بجد حصل امامي بدون مبالغه او فبركه و حتعرفوا بعد شويه هو حصل ليه







بس خلوني دلوقتي اسأل نفسي امامكوا بعض اسئله محيراني قوي
ممكن تلاقوا لي عليها اجابات مقنعه امام نفسي ؟

هو ليه كل خريج طب او سياسه و علوم اقتصاديه و اخاوتهم من كليات القمه بنعتبره اتوماتيك في المجتمع عريس لقطه؟

طيب ليه مفترضين ان كل سكّان الزمالك و المهندسين و مصر الجديده و مدينه نصر .... الخ من سكّان الطبقه الراقيه ؟

ليه بنقيس اخلاق الناس و اصلهم الطيب على قدر رصيدهم في البنك و على حسب ماركة العربيه ؟

و اشمعنى بنقيس الجمال و التدين بالمقدار اللي بتشوفه عنينا و بس

و ليه بنعتقد مثلاً ان كل محاميه او صحفيه رغايه و كل مهندسة مدني بالضرورة تكون سمراء و مسترجله

و ليه بنتخيل ان كل بنت جاده في عملها هي في الأصل عسكري مرور في بيتها و كل رجل بدين مفتقر للرومانسيه في حياته الزوجيه

ليه بنحرم كل فتاه قوية الشخصيه من حقها في ان تتمنى لنفسها زوج رجل بمعنى الكلمه ... ليه بنفرض من دماغنا انها عايزه واحد زي الخاتم في صباعها عديم الشخصيه

ليه بنعتقد ان كل فتاه عامله هي بالضرورة عاشقه لعملها و استحاله تتخلى عنه و انها حاملة لواء المطالبه بحقوق المرأة في الشرق الأوسط

و ليه بنتعامل مع كل بنت تتم 30 سنه او كل مطلق او ارمله و غيرهم من اصحاب الظروف الإجتماعيه المختلفه ....على انهم بضاعه كسر لازم يتنازلوا عن احلامهم بخصوص فتى او فتاة الأحلام .....و يرضوا بقليلهم و يحمدوا ربنا ان حد عبرهم اصلاً و رضى بيهم

و ليه و الف ليه .... ليه بنحط الناس في اسطمبات و بنفرض فروض وهميه مش موجوده حول هؤلاء الناس و نبتدي نتعامل معاهم على اساسها

و هي دي المشكله اللي انا عايزه ادق جرس الإنذار حولها و اضيفها على رأس قائمة معوقات الزواج في عصرنا هذا
مشكلة قصر النظر

بنقول البطاله - ارتفاع تكاليف الزواج - مغالاة البنات في المهور - التشدد في استكمال البنات التعليم و الإستمرار في العمل - و غيرها من اسباب شائعه مش كده ؟؟؟؟؟

طيب ايه رأيكوا في بنت جميله خلقاً و خُلقاً
و من اصل طيب و متدينه و متعلمه تعليم عالي
و تتوفر لها كافة الأسباب لتكون عروسه ميثاليه

و بيتقدم لها عرسان كثيره جداً لو اتوزعوا على شهور السنه بانتظام حيطلعوا بمعدل عريس كل شهر و نصف

و اهلها من ناحيتهم لا يغالوا في مطالب الحياة و لكنهم يطبقون شرع الله و ما قاله الرسول صلى الله عليه و سلّم فيما معناه ( اذا اتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه )


و مع كل هذا فالبنت دي بالذات دوناً عن كل البنات مهدده بالعنوسه الكامله مش بقول تأخرها في الزواج و لكن بقول
عنوس_ـه


تعرفوا ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟






عشان كل الي بيتقدموا لها همّ في الحقيقه مش بيتقدموا لها هي
همّ بيتقدموا لفروض و صفات وهميه همّ فارضينها من خيالهم حول هذه الفتاه
وفق قواعد اجتماعيه و اقوال شائعه و التي ابعد ما تكون عن شخصها الحقيقي

بينما الأشخاص اللي هي تتمناهم لنفسها بالمواصفات اللي هي حاسه انها تناسبها همّ
كمان بيتجنبوها و يتجنبوا التفكير في الأرتباط بها برده عشان فروض وهميه همّ فارضينها حول هذه الشخصيه

يعني ببساطه كل العرسان اللي بيتقدموا لها من نوعيه واحده غير مناسبه ليها تماماً

و قبل ما اكمّل مش عايزه حد يتخيل انني اتجاهل المعيار الديني الشرعي في اختيار الازواج
فالقبول شئ شرعه الله لنا و عشان كده في ناس كتير قوي متدينين و بنات كتير متدينات
و لكن لهم صفات سلوكيه لا علاقه لها بالدين تجعلهم غير مناسبين لبعضهم البعض
كأن يتقدم شخص بخيل جداً لواحده مسرفه قوي ...و هكذا

نرجع لموضوعنا و اقول لكم ان البنت دي لا خلاص لها نهائياً من هذه المشكله
لأن اقرب الناس و اللي همّ بيرشحوا لها هذه النوعيه من العرسان بيعتقدوا فيها عكس طبيعتها

لأننا شعب يعشق المبالغه و الفزلكه
و بنكسل نتعب روحنا في معرفة معادن الناس الحقيقيه
و وقت الجد مبيبقاش لينا غر الظاهر
و بيسيطرعلينا وهم الثقة الزائده بما نعتقد

حتقولوا لي اشمعنى يعني البنت دي يعني دوناً عن كل البنات ؟؟؟؟؟؟

حقول لكم انا مش بتكلّم عن بنت واحده و لا عن 20 بنت انا بتكلّم عن الافات و ربما ملايين البنات في مجتمعنا

حتقولوا لي برده اشمعنى ملايين البنات دول ما في كتير متزوجات و الحمد لله ؟؟؟؟ حقول لكم نصيبهم كده بقى

و يا رب فعلاً يكون في حل للمشكله دي





تعالوا اديكم امثله عمليه سريعه على ما اقصد كي تتضح الصوره

اعرف واحده مثلاً تقدم لها عرسان كتير كانوا كلهم قادرين مالياً و في مراكز مرموقه و لكن لم يحدث القبول و النصيب
و عشان هي بنت ناس عمرها ما فكرت تتمنظر ... جالي مش عارفه كام عريس و رفضت معرفش اد ايه ....
و لاعمرها بتستعرض عيوب من تقدموا لها خالص ... حتى لأقرب الناس اليها

و سألتها احد خالاتها في مكالمه تلفونيه و قالت لها لماذا لم تتزوجي الى الآن يا فلانه مع انك حلوه قوي يا بنتي

و قبل ما فلانه دي تجاوب قاطعتها خالاتها قائله ... انتي لازم بقى تكوني بتدوري على عريس جاهز من كله ....
و لسّه فلانه بتهم عشان تنفي التهمه (اصل يا طنـ.... مكملتش ..... اللا و كانت طنط دي مقاطعاها قائله ....
مينفعش كده يا بنتي عمرك ما حتلاقي شاب جاهز اليومين دول انتي كده بتظلمي نفسك ...
و اخذت تفترض الفروض و تتكلم و ترد على نفسها لغاية ما البنت اللي هي فلانه يعني يأست تماماً من تغيير فكر طنطها
فإكتفت بأن تعتذر لها و تنهى المكالمه التلفونيه

و طبعاً المكشلة لم تكن في المكامله المشكله في ان هذه هى الصورة الشائعه عن فلانه التي ربما تتمنى لنفسها شاباً بسيطاً من حيث الماده و لكنه رجل بمعنى الكلمه على غير ما يعتقد المحيطين بها

في بنت كمان كانت عاقله قوي هي دي الصوره اللي المجتمع كله شايفه عنها ... بس من جواها كانت لطيفه قوي و مرحه قوي
اول عريس تقدم لها بعد التخرج مباشرةً كان اكبر منها ب 15 سنه و رغم ان اهلها من الطبقه المثقفه اللا انهم طاروا بالعريس فرحاً و مامة البنت قالت لها الحمد لله هو ده اللي يناسبك يا بنتي عشان انتي عاقله و مخك اكبر من سنك

فإتجننت البنت من فرض مامتها اللي هي اقرب الناس و خصوصاً بعد ما عرفت من مامتها انه لم يكون العريس الأول و انما تقدم للبنت قبل كده و هي في فترة الدراسه عرسان تانيين و هم رفضوهم من غير ما يقولوا لها عشان كانوا يا دوب اكبر من البنت بسنه او سنتين مش اكتر

قالت البنت لمامتها انا من دلوقتي بقى عايزه اتجنن و البس على الموضه زي كل البنات من سني و اصغر و امشي في الشارع اتنطط و اهرج عشان تصدقوا اني مش عاقله و لا حاجه عشان الناس تشوفني من جوايا زي ما انا

كل الهياج ده لم يكن اعتراض من البنت على فرق السن و لكنه احتجاج على اسرتها لأنهم تجاهلوا شخصها الحقيقي الذي تحيا به في بيتها وسط محارمها بعيداً عن المظهر الجاد المتزمت الذي تتعمد الظهور به في كليتها و امام المجتمع الخارجي ....كان اعتراض على اهلها اللي جابوا عريس مناسب للشخصيه الوهميه اللي كانت بتمثلها كل يوم و هي خارجه من بيتها من جد و حشمه و وقار عملاً بقوله تعالى ( و لا يخضعن بالقول ..... ) و لم يكن العريس مناسباً لها هي من تحيا معهم تحت سقف واحد

و غيرهم من قصص حقيقيه
منها الطريف و منها المخيف

يمكن انا متعمده اذكر الطريف بس عشان اكيد حضراتكو مش ناقصين نكد

بس بجد انا اعرف بنات كتير قوي بتكون دي مشكلتهم الوحيده و العائق الوحيد للزواج يمكن تبان المشكله تافهه او من فانتازيا المشاكل و يمكن يتتريق البعض على رسالتي

بس في الحقيقه انا بروي واقع عشان كده رغم اني عارفه ان المشكله تخص الشباب و البنات بس واخده صف البنات ده مش انحياز و لكن للمصداقيه
لأني بنت و كل اللي سمعت حكاياتهم و شفت مشكلتهم و عاصرتها معاهم بنفسي و عرفت رأيهم كانوا بنات من صديقاتي و معارفي و حبيت انقل لكوا الوقع بس بدون زياده او نقص ... و من غير فزلكه شخصيه

و لمعلومات حضراتكو ان هذه المشكله المعنويه قوى تتجلى واضحه كلما نزلنا لقاع قاع المجتمع عكس ما قد تتخيلوا ... حيث تختفي لغة المصالح المشتركه و الأنساب و العائلات و غيرها من دوافع قويه جعلت مشكلتنا اليوم لا محل لها من الإعراب مثلاً في حياة حالة زي حالة صاحبتنا بتاعة ليلة الحناء اللي حكيت لكوا عنها في اول الرساله خالص ... فهي رغم كل شئ تزوجت

كمان بحس ان بعض الشاب بيشارك في تمام هذه المشكله بشكل كبير فلم يعد في مجتمعنا الرجل الذي يحاول كثيراً من اجل الفوز بشريكة حياته التي يقتنع بها و يتمناها لنفسه
بل انه يكتفي ببناء رفضه او قبوله على مشاهدات المجتمع
يعني يسمع عن البنت اللي عايز يتزوجها من بعيد لبعيد كده انها بتشتغل مثلاً او بتمارس عمل اجتماعي فيقوم يفترض على طول انها لن توافق على الجلوس في البيت لمراعاة الأولاد و ترك العمل و اول ما يعرف انها رفضت 5عرسان قبله ما يصدق على طول يروح يتخيل انها رفضتهم لهذا السبب الذي هو من وحي خياله فقط
و يشيل الفكره من راسه و ميحاولش يتقدم اصلاً

و ممكن قوي تطلع البنت دي بالذات زهقانه من كل ده ، بس بتملى وقت فراغها علىما تتزوج و تكون رفضت العرسان دول لأنهم اجبروها على الإستمرار في العمل


ممكن نقول الحكومه في غلو الاسعار وممكن نقول الاهل بالتعصب في الشبكه والمهر