مصر تدرس إمكانية استيراد القمح من إيران

مصر تدرس إمكانية استيراد القمح من إيران

صرحت وزارة التجارة والصناعة المصرية أمس الأحد 2-12-2007 أن مصر وإيران بحثتا إمكانية استيراد مصر القمح الإيراني في مؤشر على تحسن العلاقات بين البلدين. ومصر هي البلد العربي الوحيد الذي لا يقيم علاقات دبلوماسية مع إيران.



وأكد وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد أن الفترة المقبلة ستشهد بدء مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية بين مصر وإيران.



وجاءت تصريحاته عقب محادثات أجراها مع وزير الصناعة والمعادن الإيراني علي أكبر مهرابيان الذي يقوم بأول زيارة لوزير صناعة إيراني لمصر أول من أمس السبت.



وقال رشيد إنه بحث مع نظيره الإيراني إمكانية استيراد القمح من إيران التي أصبحت من الدول المصدرة للقمح، مضيفا أنه تمت دعوة نائب وزير التجارة الإيراني لمصر لوضع الأطر التي يمكن من خلالها عقد صفقات لاستيراد القمح من إيران.



وفي آيار/مايو الماضي صرح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن طهران مستعدة لاستئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع مصر وأنها ستفتح سفارتها في القاهرة فور أن توافق الحكومة المصرية على ذلك.



وأجرى مسؤولون مصريون وإيرانيون كبار محادثات في أيلول/سبتمبر الماضي حول استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بشكل تام.