مظاهرة للشعب الجزائري.. للمطالبة برحيل العاهرات

شهدت الجزائر مؤخرا موجة من الاحتجاجات والمظاهرات كان يقودها شباب ضاق به الحال من تدني الأخلاق فى البلاد فقادوا ” ثورة أخلاقيه” طلبت بغلق بيوت الدعارة والملاهي الليلة المتواجدة في الجزائر .
وقد استوحي الشباب الجزائري شعارات لثورتهم من الثورات العربية الأخرى التي كانت ضد الظلم والفساد فكان يندد “الشعب يريد رحيل العاهرات.. وغلق المخامر” .
وأصبحت العاهرات تنشط نهارا لكي يمارسن الرزيلة في وضح النهار الأمر الذي جعل الشباب الجزائري الغيور بالقيام بثورة أخلاقيه ضد الملاهي الليلة وانتشار العاهرات في الأحياء الشعبية وتنظيف البلاد من أعمال الانحراف .
كما لجأ بعض الأهلي إلى تشغيل شرائط قرآن بصوت عالي تعبيرا منهم عن رفضهم القاطع للافتتاح البعض للعدد من محلات الخمور والمنكرات بجانب بيوتهم ومحلاتهم التجارية .
وأكد السيد سعدي الهادي مختص بعلم الاجتماع أن ما شهدته الجزائر مؤخرا من احتجاجات للمطالبة بأنواع مختلفة من الأخلاق له علاقة بارتفاع الحس المدني لدي المواطن الذي بات أكثر وعيا لحقوقه المدنية والاجتماعية وحتى الأخلاقية مما دفعه لشن حملات من المسيرات والاحتجاجات للمطالبة بعودة الأخلاق الحميدة إليهم .


الأربعاء, 05 اكتوبر, 2011 07:51