معلقة منقولة لكن ( حقيقة )

الوقت كحد السيف البتار قاطع

و شبابنا بتصرفاته يسير نحو مستقبل لا شك ضائع

ترك الفضائل جانبا وهرول إلى التفاهات يسارع

برامج مجون و تفسخ تستفزك و أنت تطالع

الحياء اختفى و للوقار فيها جفت منابع

مساباقات رقص و غناء و ساءت طبائع

أصوات كنعيق بوم تباريها بالنقيق الضفادع

جيل لا يهمه مجد الماضي و لا تحدي المضارع

بدل السعي نحو العلا قبع في الذل خانع

يحلم بأن يصبح نجما ، بين الكواكب ساطع

تمسك بالقشور و أهمل كلما هو مجد و نافع

اه لو هو لما يقال عنه بين الشعوب سامع

او واع لما يعد له عدوه وما هو له بصانع

اخشى انه يدري بكل هذا لكنه اعتاد ان يتابع

و انه اعتاد ان يبفى في الاسفل او ما بعد الاسفل قابع

يشاهد من حوله التطور ولا يستطيع ان يقول سوى رائع

هذا ان وجد الوقت ليفكر بغير انه نعسان او انه جائع

او يفكر كيف يصبح انسان cool وفايع

مشكور عالكلام الحلو وتقبل مروري

شبابنا بتصرفاته يسير نحو مستقبل لا شك ضائع

الحياء اختفى و للوقار فيها جفت منابع

عندك حق فكلامك بجد شكرآ عليه كتير اوى

فعلاً عندك حق ،، كلام سليم وله معنى حقيقي … تسلم يدك ،، اللهم اصلح حالنا جميعاً لما ترضى وتحب .

ميرسي كتير موضوع حقيقي وواقعي شكرا

بارك الله فيكي أخي … و لا فض فوك

تمسك بالقشور و أهمل كلما هو مجد و نافع … عندك حق … شكرا للموضوع

موضوع جميل ...شكر ليكى

للسلم و الإسلام بنيت مساجد و جوامع

و لنداء الصلاة زينتها مآذن و صوامع

جاء تطرف دخيل ليبدد أمن و تقض مضاجع

تلاه إرهاب أعمى فيقتل أبرياء و تقلب مواجع

استوردنا بدعا من أرض للأفيون فيها مزارع

أتبعناها بلباس غريب عنا و براقع

و فتوى مخجلة كالتي حللت للكبير المراضع

الإسلام دين لمكارم الأخلاق جامع

يدعو إلى اليسر لا إلى العسر فهل تنازع

فالمؤمن القوي صامد للظلاميين يتصدى و يقارع

الصحة للجميع شعار جميل بل رائع

لكن شتان بين الحلم و ما على الأرض هو واقع

المستشفيات أضحت بها طرق الدنيا و الآخرة تتقاطع

خدمات رديئة, أطر لا مسؤولة تركت المريض لآلامه يصارع

الطبيب أصبح تاجرا و للمال يقدم الولاء و يبايع

إلا من رحم ربي و لخالق الكون يصلي وهو خاشع

الدواء قليل و الجسم عليل و الضحية طفل يافع

تهميش الوزارة و تفريط الإدارة فهل يشفع شافع

المعوز المريض ضاقت به فسحة عيش بابها رحب واسع

من يطالب صحة و عافية و في عمر مديد هو طامع

موضوع كتير جميل وكمان والله عندك حق بارك الله فيك … شكرا الك على الموضوع