معلمة أردنية "متميزة" تحصل على جائزة إبداع عالمية في فرنسا

فازت معلمة حاصلة على جائزة المعلم المتميز بأخرى عالمية عن فئة الإبداع في المحتوى ضمن فعاليات ملتقى المعلمين المبدعين الرابع الذي أقيم في فرنسا بمشاركة 200 معلم ومعلمة من 40 دولة.

وقالت الفائزة بالجائزة المعلمة مها الشخشير، التي تدرس مادة العلوم الحياتية بمدرسة جلول في البادية الوسطى، سعدنا بهذه التجربة الغنية التي أظهرت لنا أن مستوى التعليم في الأردن متقدم بالنسبة للعرب والعالم، وأن التعليم في كل مكان يواجه المشاكل نفسها، ما يعطينا حافزاً لتحدي الصعوبات وتوظيف طاقاتنا في الاتجاه الصحيح.

واشارت إلى أن لجنة التحكيم أبدت اهتماما خاصا بالمشاريع الأردنية المقدمة قبل أن تختار أحدها من بين المشاريع العشرة الفائزة.

وبينت أنها فازت بمشروع تقدمت به عن فئة الإبداع في المحتوى في إطار توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم.

ويأتي فوز الشخشير، إحدى العشرة الحاصلين على جوائز الملتقى، في إطار مشاركة الفائزين الخمسة الأوائل بجائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز للعام 2006 في الملتقى التربوي الذي عقدته شركة مايكروسوفت العالمية في باريس نهاية الشهر الماضي.

من جانبها، قالت المديرة التنفيذية للجائزة لبنى طوقان التي رافقت الفائزين في رحلتهم نحن فخورون بمشاركتنا في ملتقى المعلمين المبدعين وبالمستوى الذي تميزت به هذه المشاركة والذي تجسَّد بفوز أحد معلمينا بجائزة الملتقى، ما يؤكد أن المعايير التي اعتمدتها الجائزة معايير عالمية أبرزت هذه النخبة التي تنافس معلمي دول العالم.

وأضافت أن الملتقى أتاح للمعلمين المتميزين هذه الفرصة الفريدة لنشر نجاحاتهم والتعرف على نجاحات الآخرين وتقديم نماذج مميزة تمثل معلمي الأردن في الخارج. وسنعمل بلا شك على تعميم الخبرات والمعارف التي اكتسبوها على بقية الفائزين.

وأوضحت طوقان أن الهدف من وراء المشاركة بالملتقى هو تعزيز سبل تنمية قدرات الفائزين الاثنين والأربعين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، فضلا عن نشر نجاحاتهم وتميزهم حيث تأتي مشاركة الفائزين الخمسة الأوائل في هذا الحدث التربوي المهم ضمن هذا الإطار.

وكان المعلمون المشاركون التحقوا بدورة حول تأليف المحتوى بدعم من شركة مايكروسوفت، ودورة أخرى للغة الإنجليزية.

ويشكل ملتقى المعلمين المبدعين أضخم تجمع للمعلمين من دول أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط للترويج للتوظيف الإبداعي لتكنولوجيا المعلومات في الحقل التربوي بهدف تعزيز طرائق التدريس.

وسعى الملتقى، الذي عقد على مدى يومين في مقر اليونسكو بباريس، إلى تشجيع المعلمين المشاركين على تبادل الأفكار والممارسات التربوية المثلى في هذا المجال مع أقرانهم. وتضمن برنامج الملتقى كلمات وحلقات بحث لعدد من الخبراء حول القضايا المتعلقة بالتربية وتكنولوجيا التربية. كما عقدت ورشات عمل في متحف اللوفر حيث رافق معلمون فرنسيون المشاركين في جولتهم، بالإضافة إلى سلسلة جلسات مشتركة أتاحت للمعلمين المشاركين تبادل الخبرات مع نظرائهم من أنحاء العالم.

وضم الملتقى 200 من المعلمين المبدعين اختارتهم شركة مايكروسوفت من حوالي 40 دولة، استنادا إلى ما قدموه من إنجازات متميزة في إطار التعليم الإبداعي في بلادهم.