معلمة أمريكية تستغل "الفيس بوك" للاستهزاء وانتقاد طلابها الاطفال!

4259430


نيويورك - على الرغم من استعمال موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بشكل واسع، ولأمور ايجابية، كالمساعدة على عدم الانتحار، أو المساعدة في كشف عملية سطو على أحد المنازل الا ان الكثير يسيئون استخدامه، فقد ظهرت عدة حالات كهذه الى العلن. ومن بين مسيئي استخدام “فيس بوك”، معلمة امريكية من شيكاغو، استغلت حسابها الخاص في الموقع، للاستهزاء وانتقاد طلابها الأطفال

<span>بحيث التقطت المعلمة صورة لتلميذتها ذات الـ7 سنوات، ووضعتها على الفيس بوك دون إذنها او علمها وكتبت تعليقا تحت الصورة قائلة: "هذه هي صورة اليوم" وتلاها عدة تعليقات اتسمت بالسخرية اللاذعة دون شفقة او رحمة، لهذه الطفلة البريئة إذ وجدت المعلمة ان تسريحة شعر الطالبة مسلية جدا، ومثيرة للسخرية وأحبت ان تشارك سخريتها مع اصدقائها في الموقع</span>
<span>الطالبة أوكايليا لوفتن وامها لم يكن لديهما ادنى فكرة، حتى قام احد الأهالي بإعلامهما بالأمر وإعطائهما قرص مدمج يحتوي على الصورة وعلى التعليقات التي تليها فقامت الام باعلام المدير، مما جعل المعلمة تحذف الصورة وتقدم اعتذارا للطالبة واهلها
إلا أن الأم لم يكفيها هذا الاعتذار ونوت مقاضاة المعلمة ومدارس شيكاغو الشعبية.</span>
 </div><br/><br/><small>الثلاثاء, 05 ابريل, 2011 07:04</small>