مفتي مصر الزواج عبر الأنترنت حلال

أجاز مفتي مصر الشيخ علي جمعة بتحفظ الزواج عبر شركات الزواج المتخصصة بما قد يشمل الشركات على مواقع الانترنت.

وقال مفتي مصر كما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أنه يجوز شرعا التوسط فى مسائل الزواج بين الناس من خلال ما يسمى باعلانات شركات الزواج أو من خلال بعض المراكز وذلك بإعطاء المعلومات عن كل طرف للاخر بدون غش أو تدليس وبعلم ولي الزوجة الشرعي بكل هذه الخطوات عند اتمام عقد الزواج في مراحله الأولى وحتى تمام انجازه.

وقد نشر المفتي هذه الفتوى ردا على سؤال من مؤمن متحدثا حول مدى مشروعية اعلانات شركات الزواج.

لكنه أشار في المقابل إلى أن المركز إذا كان يهتم فقط بالمكسب التجارى ولا يراعى الحدود الشرعية فى حرمة البيوت وقام بالتدليس فى المعلومات أو تشجيع للفتاة على الانفراد براغب الزواج منها من وراء أبيها أو أسرتها فإن هذا العمل يكون حراما والأموال التى يستفيد منها هذا المركز تصبح أموالا محرمة ولا يجوز التعامل مع هذه المراكز فى تلك الحالة.

وقد انتشرت الشركات المتخصصة في الزواج، وبينها شركات على الأنترنت، في مصر خلال السنوات الماضية فيما يعرض بعضها خدماته على المصريين المقيمين في الخارج.