مقتطفات من ( الشافعي )

يعتبر معظم شعر الامام الشافعي في شعر التأمل ، والسمات الغالبة على هذا الشعر هي ( التجريد والتعميم وضغط التعبير ) وهي سمات كلاسيكية ، اذ ان مادتها فكرية في المقام الاول ، وتجلياتها الفنية هي المقابلات والمفارقات التي تجعل من الكلام ما يشبه الامثال السائرة او الحكم التي يتداولها الناس ومن ذلك :


ما حك جلدك مثل ظفرك

فتول انت جميع امرك


ما طار طير وارتفع

الا كما طار وقع


نعيب زماننا والعيب فينا

وما لزماننا عيب سوانا


ضاقت فلما استحكمت حلقاتها

فرجت وكنت اظنها لا تفرج


وقال ايضا :


اذا رمت ان تحيا سليما من الردى

ودينك موفور وعرضك صن

فلا ينطق منك اللسان بسؤة

فكلك سؤات وللناس ألسن

وعيناك ان ابدت اليك معائبا

فدعها وقل ياعين للناس اعين

وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى

ودافع ولكن بالتي هي أحسن


الدهر يومان ذا أمن وذا خطر

والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر

أما ترى البحر تعلو فوقه جيف

وتستقر بأقصى قاعه الدرر

وفي السماء نجوم لا عداد لها

وليس يكسف الا الشمس والقمر


واذا كان شعر التأمل ينزع الى التجريد والتعميم ، فليس معنى ذلك انه خال تماما من الصور والتشبيهات الكلاسيكية ، ولكنها تشبيهات عامة لاتنم عن تجربة شعرية خاصة ، فشعر التأمل ينفر من الصور الشعرية ذات الدلالة الفردية ، ويفضل الصور التي يستجيب لها الجميع .فالشافعي يقدم لنا اقوالا نصفها اليوم بأنها تقريرية .

في أدناه صورا من أشعار الامام الشافعي :

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي

* جعلت الرجا مني لعفوك سلما

تعاظمني ذنبي فلما قرنته

بعفوك ربي كان عفوك أعظما

فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل

تجود وتعفو منة وتكرما


اما قوله في الزهد :


عليك بتقوى الله ان كنت غافلا

يأتيك بالارزاق من جيث لاتدري

فكيف تخاف الفقر والله رازقا

فقد رزق الطير والحوت في البحر

ومن ظن ان الرزق يأتي بقوة

ما أكل العصفور من النسر

نزول عن الدنيا فأنك لا تدري

أذا جن ليل هل تعش الى الفجر

فكم من صحيح مات من غير علة

وكم من سقيم عاش حينا من الدهر


وعن مكارم الاخلاق قوله :


لما عفوت ولم احقد على أحد

أرحت نفسي من هم العداوات

اني أحيي عدوي عند رؤيته

لادفع الشر عني بالتحيات

وأظهر البشر للانسان أبغضه

كما ان قد حشى قلبي محبات

الناس داء وداء الناس قربهم

وفي اعتزالهم قطع المودات


ومن مناجاته رحمة الله قوله :


بموقف ذلي دون عزتك العظمى

بمخفي سر لا أحيط به علما

باطراق رأسي باعترافي بذلتي

بمد يدي استمطر الجود والرحمى

بأسمائك الحسنى التي بعض وصفها

لعزتها يستغرق النثر والنظما

أذقنا شراب الانس يا من اذا سقى

محبا شرابا لا يضام ولا يظما

ما حك جلدك مثل ظفرك
فتول انت جميع امرك ،، مشكور أخ ممتاز

klam wla arwa3 walla,thanx alot momtaz