مقتل جنديين دنماركيين في افغانستان برصاص جنود بريطانيين

550 جنديا دنماركيا ينتشرون في افغانستان

كابول: قتل جنديان دنماركيان اليوم الاثنين في افغانستان اثناء هجمات لطالبان جراء اصابتهما بشظايا صواريخ اطلقها جنود بريطانيون .

وذكرت صحيفة الوطن الكويتية ان الجنود البريطانيين التابعين للقوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان ايساف التابعة للحلف الاطلسي كانوا يعتقدون انهم يواجهون عناصر من طالبان فاطلقوا ما بين ستة الى ثمانية صواريخ على موقع يشغله اربعة عشر عسكريا دنماركيا على الجبهة في ولاية هلمند .

واطلقت القوات البريطانية النار لمدة تقارب الساعة على الجنود الدنماركيين دون ان تدرك انهم حلفاء فقتلت كلا من ثوربجيرن اولي ريس (22 عاما) وميكل كايل سورنسن .

وصرح جنديان دنماركيان انهما ادركا ان القوة الدنماركية كانت هدفا لنيران صديقة عندما رات بقايا الصواريخ البريطانية في موقعها.

وكان عناصر من طالبان يتمركزون عند ضفة نهر قبالة الموقع الدنماركي هاجموا في منطقة اعالي وادي غيريسك العسكريين البريطانيين المتمركزين على الجانب الاخر من نهر هلمند. ولم يعرف سبب هذا الهجوم الخاطىء في الظلام.

ولم تصدر لجنة تحقيق مشتركة من الجيشين البريطاني والدنماركي تقريرها بعد في هذا الشان.

وبوفاة الجنديين يرتفع الى ستة عدد العسكريين الدنماركيين الذين قتلوا في افغانستان.

وتنتشر القوة الدنماركية الذي يصل عديدها حاليا الى نحو 550 رجلا في افغانستان وخصوصا في ولاية هلمند تحت قيادة بريطانية