مقتل يمني في تظاهرة بمرفأ للغاز احتجاجا على "تدنيس القرآن"

قتل يمني اليوم الاحد 25-3-2007 في جنوب شرق البلاد خلال مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يحتجون على تدنيس للقرآن من جانب مهندس فرنسي, بحسب ما افادت السلطات المحلية.

وقالت مصادر أمنية ان مئات العمال المحتجين ألحقوا أضرارا بمرفأ لتصدير الغاز يجري انشاؤه في جنوب شرق اليمن، وأشعلوا النار في سيارات وطائرة هليكوبتر تابعة للمشروع.

وأضافت المصادر وشهود عيان ان زهاء 400 عامل كانوا يحتجون على مزاعم قيام مهندس فرنسي في المشروع بتدنيس القرآن.

واشارت الى أن أجهزة الامن اليمنية تدخلت لتهدئة لوقف الاحتجاجات في موقع المشروع وعدم تصاعد الأحداث، كما أجلى المهندس الفرنسي محور النزاع من المكان.

وقال مسؤول محلي رفض كشف هويته لوكالة الأنباء الفرنسية إن الاحتجاج اشتعل اثر شجار بين مهندس فرنسي وزميل له يمني. وتابع خلال شجار بين مهندس يمني واخر فرنسي, رمى الاخير ارضا في شكل مسيء نسخة من القرآن, ما اثار حفيظة زميله والعاملين بالمشروع.

وأثار تدنيس مصحف على يد محققين في قاعدة غوانتانامو في كوبا قبل عام احتجاجات عارمة في دول العالم العربي والاسلامي ومن بينها اليمن

وتقود شركة توتال الفرنسية العمل في مشروع مرفأ تصدير الغاز الطبيعي المسال.

ومن المقرر ان يبدأ مشروع الغاز الطبيعي المسال اليمني العمل بحلول نهاية عام 2008 بتشغيل خطين وانتاج 7ر6 مليون طنسنويا. والمشروع هو واحد من مشروعات التوسع الرئيسية لشركة الطاقة الفرنسية العملاقة.