مليونا شخص يؤدون صلاة الجمعة الثانية في شهر رمضان

الرياض: يبدو أن مايشاع عن وجود مخاوف من انتشار مرض أنفلونزا الخنازير لم يؤثر على الإقبال الكبير جدًا من جانب المصلين على المسجد النبوي، إذ أدى مليونا شخص صلاة الجمعة الثانية في شهر رمضان بالمسجد النبوي، وامتلأت جنبات المسجد وطرقاته والساحات الخارجية للمسجد بالمصلين.

وقد أنهت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف استعداداتها لاستقبال مئات الآلاف من الزوار والمعتمرين والمصلين خلال النصف الثاني من شهر رمضان المبارك وبخاصة العشر الأواخر من هذا الشهر الذي يشهد صلاة القيام تحوطهم عناية الله وتظللهم رحمته ويحفهم تسامحه وغفرانه وتغشاهم السكينة والوقار أولئك المحبون الذين لم يصدهم عن الأجواء الإيمانية و النفحات الربانية وباء الإنفلونزا الذي اجتاح العالم بأسره و قد بذلت الوكالة جهوداً مضاعفة لتهيئة جميع أجزاء المسجد النبوي للمصلين من ساحات مظللة وميادين وأسطح وممرات وقامت بأعمال النظافة والصيانة و الفرش والتأكد من التكييف الذي حول أجواء المسجد النبوي إلى نسيم بارد وهواء عليل رغم حرارة الأجواء.

وفي نفس السياق أوضح أصحاب عدد من الفنادق بالمدينة المنورة أن التراجع في أعداد المعتمرين في المدينة حتى الآن غير ملموس بالصورة التى ادعتها بعض الصحف.

وأكد أصحاف الفنادق أن هذا الموسم يسير بصورة شبه طبيعية والتراجع محدود وأقل من المتوقع بصورة كبيرة.

وتحدثوا عن أن إعلان عدد من شركات السياحة عن مشكلات مع الفنادق السعودية غير صحيح ومبالغ فيه بشكل كبير ، وأن مجموعة من الشركات السياحية المصرية لم تتراجع حجوزاتها عن الأعوام الماضية.