منتدى دى ون جى ؟

فى احد دراسات الاحياء المائيه اتو بضفدع واتوا بنفس مياه البحيره التى كان يعيش فيها ووضعوه بها وعلى الرغم من البدأ فى تسخين المياه الا ان الضفدع لم يقفز خارج الماء وانما ظل فى المياه سعيدا حتى انتفخ ومات بداخل هذه المياه ولم يشعر بتغيراتها اما الضفدع الاخر وضعوه مباشرة فى ماء يغلى فقفز الضفدع مسرعا خارج المياه ليبقى حيا فى النهايه وان اصيب بجروح طفيفه

نحن فى بعض الاحيان نشبه الضفدع المغلى لا ندرك المتغيرات من حولنا نبقى كما نحن نقول بان كل شىء على ما يرام اننا نوشك على الموت لكننا نبقى على حيثما نحن مستغرقين فى لامبالاتناعائمين فى المياه التى تزداد سخونة مع مضى الوقتوتاتى النهايه بموتنا سعداء منتفخين دون ان نلحظ اى تغيرات من حولنا

لا زال هناك كثير من الضفادع التى تغلى بلا حراك وهى سعيده وذلك للاسف فهى لا تدرك نهايتها

يا شباب من الافضل القفز خارجا مع بعض الحروق ان حفظنا حياتنا وسرعة تفاعلنا

انا مستعده اقفذ بس قول لنا ازاي نطلع من الماء المغلي بسرعه

حياة كل واحد فينا مزيج من الفرح والالم وبتبقي لها الطابع بداخلنا  وتأثيرها فينا وفي روحنا كل واحد بيقدر يعافر باسلوبه مع الحياة عشان يقدر يعيش زي ما بيتمني وبتبقي الدنيا معلمه جواه ولها بصمتها في حياة كل واحد \" من يأبي صعود الجبال يعيش ابدا الطهر بين الحفر\"

فلتكن اول من يقفز

اعتقد ان الانسان اللى بتعود على الالم. لا يشعر به…وعلى فكره حاجه حلوه ان الواحد لايشعر بالالم حتى لو زاد… ويموت وهو سعيد كمان .دى حاجه جميله خالص…مش احسن من اللى عايش متنكد طول حياته…لكن لو هو قادر ينقذ نفسه زى الضفدع التانى يبقى شاطر… لكن لو مش هيقدر انا رايى يخليه. ويموت سعيد احسن…