من أذكياء العصر الفضائي وأغبى خدعة في التاريخ !.. إيلون ماسك (Elon Musk)

أضحكني اليوم خبر ينتقد فيه المستثمر الشاب المعروف ب ألين مسك حين شكك بجدوى و مصداقية فحوصات كورونا (pcr) … و يبدو أن ذلك بات من المحرمات على شبكات التواصل الأجتماعي …

يذكر أيضاً أن ألين مسك مارس التنمر على كل منتقديه في عرضه السحري حين أطلق صاروخه الذكي لارسال شحنة "سيارة تسلا" إلى المريخ … هل تذكرون ذلك اليوم …

 


ابتدأ الين مسك أفتتاحية عرضه المدهش أمام الكاميرات .. أنه كيف نعرف أن الصور حقيقية .. لأنه تبدو مزيفة جداً !!! عندها صمتت كل الأصوات .. و يقصد بالصور البث الحي من سيارة تسلا نفسها و هي تبتعد عن الأرض - الكروية !! ليسأل أحد الحضور .. هل تملك السيارة أية مواصفات خاصة لتمكنها من الظهور كجوهرة لامعة في الفضاء تعكس صور الأرض و كأن المشهد فعلاً مصمم بالكامل عن طريق برامج ثلاثية الأبعاد .. كان جوابه هو ان السيارة هي نفسها الموجودة في السوق و المتوفرة لأي زبون ... الأطارات لم تنفجر بسبب فرق الضغط .. ولا أي جزء في السيارة تعرض لاي أتلاف .. بل على العكس بدت السيارة جديدة أكثر من تلك التي نشاهدها في الأعلانات !!!

انقطع بث سيارة تسلا فوراً بعد ذلك .. ولم يعلم حتى اليوم .. لماذا لم يتلف اي جزء في السيارة عندها تعرضها للاشعاعات القاتلة في الفضاء .. حتى بعد اجتيازها لحزان فان ألين الذي تصل درجة الحرارة فيه بسبب الاشعاعات لأكثر من ٢٠٠٠ درجة مؤية ..