من أول سفير في الاسلام ؟

من أول سفير في الاسلام ؟

مصعب بن عمير
مصعب بن عمير رضي الله عنه أول سفير في الأسلام هذا رجل من أصحاب محمد ، ما أجمل أن نبدأ به الحديث غزة فتيان قريش ، وأوفاهم بهاء ، وجمالا، وشبابا... يصف المؤرخون والرواة شبابه، فيقولون : كان أعطر أهل مكة... ولد في النعمة ، وغذي بها ، وشب تحت خمائلها.. ولعله لم يكن بين فتيان مكة من ظفر من تدليل ابويه بمثل ما ظفر به ( مصعب بن عمير)... ذلك الفتي الريان، المدلل المنعم ، حديث حسان مكة ، ولؤلؤة ندواتها ومجالسها، أيمن أن يتحول إلي أسطورة من أساطير الإيمان والفداء بالله ما أروعه من نبأ ... نبأ ( مصعب بن عمير ) أو ( مصعب الخير) كما كان لقبه بين المسلمين...!! إنه واحد من أولئك الذين صاغهم الإسلام ورباهم ( محمد ) عليه الصلاة والسلام... ولكن أي واحد كان... ؟ إن قصة حياته لشرف لبني الإنسان جميعاً ولقد سمع فيما سمع أن الرسول ومن أمن معه ، يجتمعون بعيداً عن فضول قريش وأذاها..هناك علي الصفا في دار (الارقم بن ابي الارقم) فلم يطل به التردد ، ولا التلبث والأنتظار ، بل صحب نفسه ذات مساء إلي (دار الأرقم) تسبقه أشوقة ورؤاه...هناك كان الرسول يلتقي بأصحابه فيتلو عليهم من القرأن ، ويصلي معهم لله العلي الكبير. ولم يكد (مصعب) يأخذ مكانه ، وتنساب الآيات من قلب الرسول متألقة علي شفتيه ، ثم أخذة طريقها إلي الأسماع والأفئدة ، حتي كان فؤاد (ابن عمير) في تلك الامسية هو الفؤاد الموعود...! ولقد كانت الغبطة تخلعه من مكان ، وكأنه من الفرحة الغامرة يطير ولكن الرسول بسط يمينه المباركة الحانية حتي لا مست الصدر المتوهج ، والفؤاد المتوئب ، فكانت السكينة العميقة عمق المحيط .. وفي لمح البصر كان الفتي الذي امن وأسلم يبدو ومعه من الحكمة ما يفوق ضعف سنه وعمره، ومعه من التصميم ما يغير سير الزمان