من مؤسس نادى الاهلى المصرى ؟

من اول نادى فى العالم العربى ؟

عمر بك لطفي
الأهلي المصري: مائة عام من النضال والشعبية نادي الأهلي تأسس لمقاومة الاحتلال الإنكليزي واستمر في حصد البطولات الرياضية وإلهاب حماس الشارع المصري. ميدل ايست اونلاين القاهرة – من محمد شبانة من المؤكد ان عمر بك لطفي مؤسس النادي الاهلي المصري قبل مائة عام لم يكن يعرف ان النادي الذي وضع حجر اساسه واصر على اقامته سيكون يوما ما من اكبر واهم الاندية العربية والافريقية والعالمية وانه سيكتسب شعبية جارفة لا يساويه فيها سوى اكبر اندية العالم. ولو سئل لطفي عام 1907 هل تظن ان يكون هذا النادي اكبر اندية مصر، لكانت الاجابة حتما تسبقها ابتسامة اسفل شاربه المرسوم وميل للخلف ككل البهوات هذا الزمن حين يتحدثون ويجيب بعدها "نحن ننشئ ناديا لمقاومة الاحتلال الإنكليزي ولا نهتم سوى بذلك". من هنا جاءت الصبغة الوطنية التي اشتهر بها النادي الاهلي المصري من اول يوم بعد إنشائه، وبعد مائة عام بالتمام والكمال حيث يواكب 24 نيسان/ابريل مرور مائة عام على عقد اول اجتماع لمجلس ادارة النادي عام 1907. بدأت قصة الأهلي مع كفاح ونضال شعب مصر فى مطلع القرن العشرين الذي أشعله الزعيم الوطني مصطفى كامل فى حماس المثقفين المصريين، وكان طلبة المدارس العليا وخريجوها هم صفوة المثقفين فى مصر وأملها فى التخلص من الاستعمار البريطاني. وكان نادي طلبة المدارس العليا الذي أنشئ عام 1905 هو منشأ إشعال حماس الطلبة ضد الاحتلال الانكليزي ومن هنا ولدت فكرة تأسيس النادي الاهلي في ذهن عمر لطفي بك الذي وجد من خلال رئاسته لنادي طلبة المدارس العليا الذي أنشئ في الثامن من كانون الاول/ديسمبر 1905 واختارته الجمعية العمومية لرئاسة النادي واعتبر أن تأسيس نادى طلبة المدارس العليا سياسيًا بالدرجة الأولى، ووجد أن هؤلاء الطلبة بحاجة إلى ناد رياضي يجمعهم لتمضية وقت الفراغ وممارسة الرياضة. وحل النادي الأهلي محل نادي المدارس العليا وتحول الى ناد وطني وسياسي للمصريين . ولد عمر بك لطفي بالإسكندرية عام 1867 وكان من الرجال المعروفين في مصر بالوطنية الشديدة وهو صديق شخصي للزعيم الوطني الراحل مصطفي كامل وكان وكيلا لمدرسة الحقوق وعمره (38 عاما). وكان اول من اقترح اسم النادي الأهلي للرياضة البدنية هو أمين سامي باشا عضو اللجنة الادارية العليا للنادي وكان ذلك في 25 شباط/فبراير عام 1908. وسمي الأهلي بهذا الاسم لأنه نشأ لخدمة طلبة المدارس العليا ضد الاحتلال ولذلك نشأ وطنيا مصريا للم شمل هؤلاء الطلبة. وسمي بالأهلي لما تحويه الكلمة من صفة الوطنية ومن ترجمة كلمة "ناشيونال" أي الوطني. وقرر مجلس الادارة وقتها تأسيس شركة رأسمالها خمسة آلاف جنيه مصري، كما اختارت اللجنة الادارية العليا ميتشيل أنس (إنكليزي) كأول رئيس للنادي وذلك للاستفادة من نفوذه لدى سلطات الاحتلال لتسهيل عملية الحصول على الأرض المناسبة لبناء النادي وأصبح انس هو أول رئيس للنادي الأهلي واستمر حتى 2 نيسان/أبريل 1908. وعقد أول اجتماع في 24 نيسان/أبريل 1907، واجتمعت اللجنة في الخامسة والنصف مساء بمنزل ميتشل أنس بمحافظة الجيزة برئاسته ادريس راغب بك وإسماعيل سري باشا وأمين سامي باشا وعمر بك لطفي ومحمد أفندي شريف امينا عاما. وطرح إسماعيل سري باشا الرسم الذي صممه للمبنى الرئيسي للنادي باعتباره مهندسا معماريا. وفي نفس الجلسة عرض عمر بك لطفي عقد الشركة ووافق المجتمعون من المؤسسين على إنشاء الشركة وهى شركة مدنية باسم "النادي الأهلي للألعاب الرياضية". ووقع عليه مجموعة المؤسسين وطرحت أسهم شركة تأسيس النادي الأهلي للاكتتاب العام فى 26 ايار/مايو 1907 وكانت قيمة السهم خمسة جنيهات. وكان هدف شركة النادي الأهلي عند تأسيسها جمع مبلغ 5 الاف جنيه إلا أنه تم جمع 3165 جنيها على مدى عام ولم يكن المبلغ كافيا مما دفع النادي إلى الاقتراض. فتم عمل قرض قدره الف جنيه من البنك الأهلي في اذار/مارس 1908 بضمان عمر سلطان بك وإدريس راغب وطلعت حرب بك. في 19 يونيو/حزيران 1907 تسلم الجيل الأول من أبناء النادي الأهلي الأرض وذلك من مصلحة أملاك الدولة وكانت هذه الأرض اللبنة الأولى التي رسمت عليها خريطة النادي الأهلي. وفي العام التالي ترك ميتشيل انس رئاسة النادي وعاد لبلاده ليتسلم مهام منصبه الجديد كمستشار للسفارة البريطانية في واشنطن. واختير بدلاً منه عزيز عزت باشا رئيسا للجنة الإدارية العليا للنادي ليكون الرئيس الثاني. وفي 17 كانون الاول/ديسمبر 1908 قررت اللجنة الادارية العليا الإعلان عن قرب افتتاح النادي بدءا من الأول من كانون الثاني/يناير 1909 ووزعت استمارات الاشتراكات في نادي طلبة المدارس العليا ومكتب عمر لطفي وصحيفتي اللواء والمؤيد وذلك لارتباط الأهلي بالطلبة وارتباطه بالحزب الوطني ومصطفى كامل. وأقيم حفل الافتتاح بالفعل في 26 شباط/فبراير 1909 وكان الافتتاح الرسمي للنادي في المبنى الرئيسي للأهلي، وقد حضر الحفل ميتشيل أنس أول رئيس للنادي رغم استقالته وسفره. اما حكاية اللون الاحمر لقميص النادي فبدأت قصته سنة 1911 وكان الزي الرسمي قميصا مخططا طوليا باللون الأحمر والأبيض ثم طورت القمصان نصفها أحمر ونصفها أبيض طوليا، واخيرا استقر على اللون الأحمر لأنه لون العلم المصري وقد كان هو العلم العثماني في فترة حكم الخديوي عباس حلمي الثاني في ذلك الوقت واللون الأبيض هو لون الهلال والنجوم. وقد دخلت الكهرباء للنادي الأهلي عام 1922 وكان ذلك واحدا من مشاريع الأهلي الكبيرة، حيث كان النادي يضاء بالفوانيس وطرقاته وحديقته تضاء بالغاز منذ تأسيسه حتى دخول الكهرباء، وتكلف دخول الكهرباء بدلا من الغاز 52 جنيها، واحتفل الأعضاء احتفالا كبيرا بدخول الكهرباء. واشتهر الاهلي من بداية تأسيسه ببراعة فريق كرة القدم وهو ما زاد من شعبيته لدى الجماهير واشتهر بضم ابرز النجوم بمرور الوقت بداية بحسين حجازي أول من مارس الكرة في مصر وحتى محمد ابو تريكة حاليا وضمت المائة عام أسماء شهيرة من النجوم ربما يكون حصرها امرا صعبا للغاية ومنهم مختار التيتش وصالح سليم وعادل هيكل وطه اسماعيل ومحمود الجوهري ورأفت الفناجيلي ومحمود الخطيب ومصطفى عبده وزيزو وطاهر ابوزيد واحمد شوبير وحسام حسن. وحقق الاهلي رقما قياسيا بين كل الاندية العربية والافريقية وربما العالمية في عدد احراز البطولات في كرة القدم ووصلت الى 99 بطولة ومن المتوقع ان يتوج النادي بعد ايام بالبطولة المائة بعد ان بات قريبا جدا من الفوز ببطولة الدوري العام المصري لهذا الموسم. اول نادي في العالم العربي :التلال اليمني في الصورة التلية

الزعيم سعد زغلول

سعد زغلول
سعد زغلول

الزعيم. سعد زغلول

النادى الأهلى

سعد زغلول