من هم عبدة الشياطين ؟

موضوع جميل يستحق ان نقف عنده للنقاش فيه ونتحاور ونكتشف من هم عبدة الشيطان وابيلس ...:

العداوة بين البشـر والشـيطان قديمة قدم الإنسانية منذ عصر سيدنا ادم وحواء ... وذلك مذكور بالقران الكريم .... منذ عصيان إبليس أمر ربّـه بالسـجود لآدم وعنـدها أقسـم إبليس ليغوي بني آدم ويدخلهم نار جهنـم وقد توعدت بذلك هو وابناءه لاذلال بني آدم
نستكشف معا ونستخرج تعريفا ونسأل :::

من هـم عبدة الشـيطان :

هم قوم اتخذوا إبليس معبودا لهم فعظموه واخترعوا له طقوس سموها عبادات تحت ظل ما يسمونه بحرية المعتقد والفكر والعبودية

كيف نشـأت عبادة الشـطان :

تعدد جذور هذه البدعة إلى قوم عاشوا في القرن الأول الميلادي وهم "الغنوصيين" الذين اعتبروا الشيطان مساوي لله تعالى في القوة والقدرة ولكن هذه الفكرة ترتبط أكثر في العصور الحديثة بإسم الكاهن اليهودي أنطون ليفي عام 1966 لتصبح فيما بعد أفظع ما عرفته الإنسانية من ممارسات عبدة الشيطان
قوم لا يؤمنون بالله ،او باليوم الآخر ولا بأي شيء يمت للدين السماوي بصلة فهم يعتقدون – كما يشير ليفي–
(( بأن الإنسان وجد للتمتع بملذات الحياة الشهوانية بعيدا عن أي قيود ))
كما هي الحرية التي تريدها امريكا واسرائيل في بلادنا العربية

طقـوس عبادتهم :

تقوم هذه العبادة الفاسدة على إقامة عدة طقوس تقديسية للشيطان وهذه الطقوس على نوعين: إما جنسـية أو دمويـة .

ففي النوع الاول (( الجنسية ))) يتجه الممارسون إلى أقسى درجات الشذوذ الأخلاقي

وفي الثانية ((الدموية )) يقوم هؤلاء بذبح الأطفال المخطوفين أو المولودين بصورة غير شرعية نتيجة الجنس الجماعي الممارس بينهم ويتم شرب دماءهم
... كل هذا تقربا من إبليس

وتزخر العديد من المؤلفات والجرائد والمقابلات وصفحات الانترنت بوقائع حقيقية لحالات حصلت فعلا وأهم ما يقام تمجيدا للشيطان هو ما يسمونه القداس الأسود
ما هو القداس الاسود لتمجيد الشيطان ::يقام ما يسمى القداس الأسود في منتصف الليل في مقبرة بعيدة عن الناس، برئاسة كاهن يعتبرالزعيم الروحي الأكبر ومساعداته من البغايا كما ويتم تزيين المكان بطائر البوم والخفافيش والضفادع وغير ذلك إضافة تدنيس رموز الديانة المسيحية ومنها القربان والماء المقدس بزعمهم.. وبعد تلاوة الكلمات التي تمجد الشيطان ينغمس المجتمعون في ممارسة أنواع العربدة كافة بلا قيود ليتمكنوا من إشباع شهواتهم الحيوانية وقد تم ضبط العديد من هذه الممارسات في أوروبا وأميركا في البدء ثم في الدول العربية أولا في مصر ثم لبنان في البلاد الأخرى ((الاحتلال الفكري لشباب امتنا الاسلامية والعربية))) أدت وتؤدي في النهاية إلى الإنتحار والصرع والجنون

الشباب والموسيقى وعبدة الشيطان :

أكثر ما يسمعه عباد الشيطان، موسيقى الHeavy Metal وال Hard Rock كما وينشر العديد من الشعراء المتخصصون في كتابة الكلمات التي تعظم الشيطان وتسب الرحمن وتثير الغرائز..
وهم يعتبرون أن هذا النوع من الموسيقى تهدف إلى الفوز بالدخول إلى جهنم من البوابات السبع وهي طريقة للتعبير عن الانتماء لعبدة الشيطان (( يعرفون انهم يدخلون جهنم ومع ذلك يفعلون ويتبعون الشيطان ويمجدونه ويتبعونه..))

الحذررررررررر من الاغاني والجنس واللهو واللعب

تحذير لجميع الاصدقاء والناس ...::ان لاحظت شيئا غريبا على صديقك ::
بأن يأخذوا حذرهم ممن يعاشر أبناءهم ولعله من الأجدر أن نذكر بعض الشعارات التي تعتبر ناقوس خطر في حال وجدت مثل ::
الطلاسم
نجمة خماسية مقلوبة وسطها رأس ماعز
صليب معقوف ...
... مثل هذه الخزعبلات المتسخدمة من قبل عبدة الشياطين

أما الكلمة التي نوجهها أخيرا لمن يفكر في الانتساب ليتمتع ببعض الملذات المؤقتة والآنية أن مصيره الموت انتحارا أو بالمخدرات
فالشيطان يزين له أن البداية ممتعة للجانب الحيواني منه
( جنس.........لهو........جنون....... لكن النهاية قاسية
ففي النهاية الضياع والقلق وإما المـوت أو السـجن فاحذر وابتعد ...واتجه إلى ربك وكن قويا بارادتك وباسلامك ولا تجعل الشيطان يغلبك

من يعبد الشيطان