من هو ترجمان القران ؟

من هو ترجمان القران ؟

عبد الله بن عباس
عبد الله بن عباس هو عبد الله بن عباس (رضي الله عنه ) بن عبد المطلب بن هاشم بن عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ، حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير ، ولد ببني هاشم قبل عام الهجرة بثلاث سنين ، وكان رسول الله (صلى الله عليه وسلم)دائم الدعاء لابن عباس فدعاأن يملأ الله جوفه علما وأن يجعله صالحا. وتوفي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وعمر ابن عباس لا يتجاوز ثلاث عشرة سنة، وقد روي له 1660 حدبثا. كان عبد الله بن عباس مقدما عند عثمان بن عفان و أبو بكر الصديق(رضي الله عنهم) ، ثم جعله علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) واليا على البصرة . ولغزارة علم ابن عباس (رضي الله عنه) ، لقب بالبحر إذ أنه لم يتعود أن يسكت عن أمر سُئل عنه ، فإن كان الأمر في القرآن أخبر به ، وإن لم يكن في القرآن وكان عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أخبر به ، فإن كان من سيرة أحد الصحابة أخبر به ، فإن لم يكن في شيء من هؤلاء قدم رأيه فيه ، ومن شدة اتقانه فقد قرأ سورة البقرة وفسرها آية آية وحرفا حرفا . ولشدة ايمانه أنه لما وقع في عينه الماء أراد أن يتعالج منه فقيل له: إنك تمكث كذا وكذا يوما لا تصلي إلا مضطجعا فكره ذلك. وقد قال (رضي الله عنه) : سلوني عن التفسير فإن ربي وهب لي لسانا سؤولا وقلبا عقولا . وفاته توفي حبر هذه الأمة الصحابي الجليل عبد الله بن عباس سنة 68 هـ بالطائف ، وقد نزل في قبره وتولى دفنه علي بن عبد الله و محمد بن الحنفية و العباس بن محمد بن عبد الله بن العباس و صفوان ،و كريب ، و عكرمة ، و أبو معبد مواليه.