نساء العالم احذري! كذبة نيسان اليوم

اليوم هو كذبة نيسان فاحذري ايتها النساء ، لا تقعي ضحية اليوم فان صدمك أحدهم بخبر ما فتمالكي اعصابك و تذكري ان اليوم هو يوم الكذبة العالمية و لا تجعلي أحد يستغل طيبتك و لا تجعلي أصدقائك أو شريكك يجعلون منك أضحوكة في هذا اليوم.



بالرغم من اصل كذبة نيسان معروف تماما، ولكن هناك تخمينات وتفسيرات عديدة.



يرجع البعض حكاية الاحتفال بيوم الأول من إبريل/ نيسان من كل عام إلى ارتباطه بالمهرجان الذي كان يقام للاحتفال برأس السنة الجديدة في الـ21 من مارس/آذار وفقا لحسابات التقويم القديم.



وعندما تولى الملك تشارلز التاسع عرش فرنسا عام 1564 تم الانتقال إلى التقويم الغربي ليصبح الاحتفال بالسنة الجديدة هو الأول من يناير/ كانون الثاني والمعمول به حتى الآن.



لكن البعض لم يقتنعوا بهذا التغيير واستمروا في الاحتفال حسب التقويم القديم ولذلك أطلق عليهم اسم حمقى إبريل/ نيسان.

وانتقلت تلك العادة أو روح الدعابة من فرنسا إلى دول أخرى وأصبح البعض يستمتع بإرسال بعض الأشخاص في مهام حمقاء مثل البحث عن أسنان الدجاج أو لبن العصفور.

وهناك فريق آخر من علماء الاجتماع والباحثين في مجال التراث الشعبي له رأي في أصل كذبة إبريل/ نيسان.



وقالوا إن الحكاية تعود إلى أكثر من ألف عام حينما تمكن الأسبان بالخدعة من إسقاط آخر حصن للدولة الإسلامية في غرناطة في أول إبريل/ نيسان، ومن هنا احتفلوا بهذا اليوم تحت اسم خدعة إبريل/ نيسان.



ومهما كان أصل ذلك اليوم فإنه أصبح عادة للمزاح والدعابة بين الأهل والأصدقاء في العديد من دول العالم.



وبقي أن نقول إن دعابات الأول من إبريل/ نيسان لا تستهدف إلا الدعابة والمرح ولا تعني على الإطلاق الإضرار بضحية الكذبة.



الثلاثاء, 01 ابريل, 2008 17:12