دخول

نصائح صحية لمنع تدهور صحة الأطفال الصائمين في رمضان



يعتبر صوم رمضان علامة فارقة في حياة الأطفال، الا أن بنية الأطفال وتكوينهم الجسماني لا تجعلهم يحتملون الصيام كما يحتمله البالغون، ولكن اذا كانوا أصحاء فلا ضرر من صيام الطفل تحت إشراف الأهل.


فالصيام بشكل عام يقلل من السكريات في الجسم، فيما يحتاج الاطفال الى سكريات أكثر لنشاطهم الزائد، وهذا ما يُشعر الطفل اذا صام بالتعب والهزال.


وتساعد المتابعة من الأهل والإشراف على نوعية الطعام، الطفل على مواصلة صيامه دون إرهاق أو مضاعفات، وأيضاً تعجيل افطار الطفل مع تأخير السحور، والإكثار من تناول السوائل.


كما يُنصح أن تحتوي وجبة الافطار للطفل على نسبة عالية من الكربوهيدرات لتزويد جسم الطفل بالطاقة، وأيضا البروتينات لانها مهمة لبناء عضلات الطفل وتحمية من إصابه بوهن العضلات بعد طول فترة الصيام.


وربما من التحديات الصعبة اقناع الطفل بالتخلي عن الحلويات التي ينتظرها طيلة النهار، لذا يمكن تقديمها للطفل بعد 4 ساعات من تناول وجبة الافطار.


الا ان وجبة السحور تنطوي على اهمية استثنائية للطفل الذي ينوي الصيام ولا بد ان تحتوى على البيض والفول والسلطة الخضراء.


ويحذر من تناول الطفل المشروبات الغازية أثناء الإفطار أو بعده مباشرة لأنها تؤثر علي امتصاص الكالسيوم داخل القناة الهضمية‏، مما تسبب عسر هضم ويفضل استبدالها بعصائر طبيعية‏.‏


وهناك علامات وتصرفات عند ملاحظتها على الطفل يجب إيقاف صيامة فوراً مثل: وجع الرأس، وجع العضلات، النسيان.

الثلاثاء, 01 سبتمبر, 2009 06:24

مواضيع مقترحة


اكتشفي اسباب اصابتك بنزيف الدورة الشهرية
أطعمة لا تحتاجينها ويصعب حرقها بالتمارين الرياضية!
كيف تفرقين بين أعراض الدورة الشهرية والنزيف!
كيف تجعلين عينيك تبدو اكثر اتساعاً
تناولي هذه الأطعمة لتتخلصي من القلق والاكتئاب
كيف تتغلبين على زيادة وزنك هذا الشتاء
استخدم التطبيق