نقل رفات عدي وقصي الى مدفن صدام فـي العوجة


قال مصدر مقرب من عائلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين ان عددا من الاقارب قاموا امس بنقل رفات نجليه عدي وقصي ونجل الاخير مصطفى الى جوار مدفن صدام في بلدة العوجة مسقط راسهم.

وافاد المصدر ان هدف عملية نقل الرفات هو جمع شهداء العائلة في مدفن واحد بدلا من تشتت قبورهم في العوجة (185 كم شمال بغداد).

وكان صدام دفن فجر اليوم الاخير من العام الماضي في مبنى رخامي مخصص لاقامة مجلس عزاء تم تشييده ابان فترة حكمه وليس في مقبرة، وذلك بعد نقل جثمانه اثر اعدامه من بغداد الى تكريت في مروحية تابعة للجيش الاميركي. يشار الى ان عدي وقصي ومصطفى دفنوا في مقبرة العائلة في العوجة اثر مقتلهم خلال مواجهات مع الجيش الاميركي في الموصل في 23 تموز 2003. كذلك تم دفن برزان التكريتي الاخ غير الشقيق لصدام وعواد البندر رئيس المحكمة الثورية سابقا بجوار قبر صدام ايضا بعد اعدامهما منتصف كانون الثاني الماضي.

مواضيع مقترحة


متطرفو اسرائيل يعتبرون غيبوبة شارون عقوبة على تفكيك مستوطنات
ارهاب الكتروني لحق قبل الحذف
التربية بالكويت تواجه أزمة جديدة إثر اعتداء جنسي على طلاب صغار
الى عرفات الله
انابوليس ناجح.. وهذه اسبابنا
أحذية لكلاب الشرطة ببريطانيا عند تفتيش منازل المسلمين والمساجد