نكات تجنن

ينما كان عدد من اللصوص والناقمين وهم من عائلة واحدة يسرقون مبنى اللجنة
الاولمبية، سألهم الجندي الاميركي ببرود لماذا تسرقون؟ اجابوه: نو مستر
هذه ليست سرقة انما اللجنة الاولمبية انتقلت الى بيتنا
أمريكي صار وية جيش المهدي... كتب عالمدرعه مالته (ياهمر بني هاشم
قرر أحد الاثرياء أن يهدي الى سياسي سيارة فخمة.فأحتج هذا قائلاً :لا يمكنني أن أقبل منك السيارة .فتلك تعد رشوة.
فأقترح الثري مخرجاً أن يبيعه السيارة بعشرين دولاراً.فرد السياسي : في هذه الحالة سأخذ سيارتين
جندي كان يذهب لحمام السوك وكل مره يدعي انه سرق منه شئ حتى يتحجج وان لايدفع الاجره. صاحب الحمام اتحمله , مره ومرتين وثلاثه. اخيرا زهكت روحه. ومنعه من الدخول في الحمام. الجندي بعد فتره اكلته الوساخه وجاء يتوسل لصاحب الحمام. صاحب الحمام وافق ان يدخله كزبون ولكنه للنكته سرق كل ملابسه ماعدى الحزام والبيريه والبسطال. لما طلع الجندي , لبس الفطع الثلاثه وصاح
التقى امريكي بعراقي وتفاخر بان كلبه اذكء
استفسر العراقي وكيف
قف.. اجلس..اذهبالى هناك..تعال.. اشار الامريكي الى كلبه المطيع لاوامره.
استعراض جميل علق العراقيولكن كلابنا اذكى
مستحيل اجاب الامريكي
ساثبت لك ذلك اصطحب العراق زميله الامريكي الى موقف للسيارات واشار الا ترى كل تلك الكلاب تحت السياره؟
نعم مابها؟ اجاب الامريكي
انهم فيترجيه ,يصلحون السياره