نهاية ورقة

تحترق الأوراق تنطفأ الشموع يسود الصمت تذبل الورود الغياهب تحاصرني من كل جانب وكل ناحيه تنتهي حياه ورقه كانت تتحرك بفعل الهواء يلسعها لعب الشموع تنطفأ الشموع ولكن بعد ماذا؟؟ بعد أن اشتعلت النيران والمكان ملتهب الحراره ترتفع اللهب يقترب مني وانا في صمت وسكون أشعر بالحراره تحرق جلدي الذي طالما احببته , اشعر باللهب يلتهم جسدي الذي يتصبب عرقاً ها انا أصبحت رماداً حالك السواد مع آثر للعظام يدفنني بكل قسوة في قبر حفره بيده اللتان كان يضعهما على وجهي, كيف اهون عليك؟؟ أأنت مجرد من الاحاسيس؟؟؟ أشعر بالراحه بعد رحيلي أشعر بالراحه مع الكم من الهموم ,,, بعد رحيلي لم يقدرني أحد عزاء وبعض الدموع الكاذبه!! رحلت مع الحب والوفاء الذي كنت أحمله للناس في قلبي لم يشعر بي أحد دفنت وسط التراب بدون رحمه ولا شفقه حتى الورود التي وضعت على قبري البائس ذابله لا تريد الحياه,, أحببت العالم بكل ما فيه ولكن من الذي احببني؟؟؟؟؟؟؟