نهفة طالب


مرة مو من زمان ... بيوم من زات الايام ... كنا سهرانين أنا و رفئاتي بالكلية ... يعني الدوام خالص من زمان بس نحنا ملزئين عالكراسي ... و هالحكي بكلية الهندسة المدنية ... بتعرف الكراسي الخضر ... اي نحنا كنا آعدين عالكرسي الأحمر بجنب الأصفر إزا الله ما خيب زاكرتي ...
كان الوئت أبل المغرب بشوي ... بس كل بواب الكلية مئفولة ...
و بينما كنا انا و رفئاتي سهرانين أصدي منهمكين ... عم ندرس طبعا و نحكي عالمواد و المشريع و كزا (على أساس )... ما شفنالك إلا واحد من الدكاترة مطالع حالو من الشباك و عم يلولحلنا بئيدو ... ( هييي يا شبااااب ... وينكون يا شبااااب ... نادولي لأبو مدري مين ... محبوس جوا أنا...علئااان ...)
نحنا شفنا و اجتنا هديك الضحكة ... الدكتور محبوس بالكلية... معئوول !!!
و بلشنالك بئا ... شو عم يعمل الو نسيان حالو جوا أكتر من ساعة ... هلأ لفطن انو البواب تسكرت ... أكيد كان نايم و آخدلو غفوة ... أو علئان ورا الكومبيوتر عالنت ... و هيك هيك ... عم نضحك و نتمألس ... بس زعلانين عليه ... طبعا" أكيد ...
ركد واحد من الشباب و نادا لحارس الأمن ... اللي حلف 120 يمين و 130عظيم انو ما معو مفتاح ... طيب اييه ... و العمل يعني ...
صرنا نحاكي للدكتور من تحت و هو بالطابق التاني ... ولايهمك دكتور لا تخاف ... بالأوال كان معصب من الضحكات على وجوهنا ... بعدين راء و بلش يمزح معنا ... صار يئول ... ازا اليوم نمت هون المرا ما عاد ترجعني عالبيت ...
بعدين راح واحد من الشباب و استعار سلم طويل مدري من وين ... و نزل الدكتور عربشة على مرحلتين ... و كان في مسافة نط عالية كمان بس الله سترو ...
نزل و صافحنا و قلنالو الحمدلله على سلامتك ... آم قال : خليكون استنوني لبين ما اركب بالسيارة و شغل و امشي ... أبل ما يقفلو عليي البوابة كمان ...

مواضيع مقترحة


:: هيا لنتزوّج ::
اقتراح ارجو الأخذ به
الهجوم بالخداع في الحرب
اسلوب المعاملين في الدوائر الحكوميه
احلى كي بورد
صور من داخل مدرسة امريكية.. والله حاجة تفرح