نيسان جي تي ار سيارة هجينة في المستقبل

الاسطوره اليابانيه المعاصره في عالم السرعه... نيسان GT-R، خليفه سكايلاين وصاحبه لقب افضل سياره رياضيه للعام 2009، والمدرجه في موسوعه غينيس للارقام القياسيه كاسرع رياضيه تجاريه من اربعه مقاعد، بعد ان قهرت غريمتها الاولى الالمانيه بورش 911 GT2 على حلبه نوربورغرينغ هذا العام. بدات مبدعتها نيسان رسم الخطوط الاولى لبديلتها المرتقبه في العام 2012-2013 اي بعد ان يكون قد مضى على جيلها الحالي سته اعوام من التواجد.

ومن المعلومات التي تسربت عن الشركه اليابانيه وتناقلتها مواقع اخبار السيارات العالميه، ان نيسان تعتزم تقديم الـ GT-R بمفهوم مغاير لما عهدناه في السنوات التي خلت، باعتمادها على محرك كهربائي يضاف الى المحرك المستخدم عليها 3.8 لتر V6 ذو التوربو المزدوج، لتصبح بذلك سياره هجينه ولكن اشد رياضيه مما سبق، اذ يتوقع ان تصبح بقوه 600 حصاناً!! مستفيدهً من 160 حصاناً اضافياً من المحرك الكهربائي المستعار من ابنه عمها الاختباريه انفينيتي ايسنس، لتضاف الى قوه محرك البنزين البالغه 486 حصاناً، مع استبعاد بضعه احصنه بخاريه بداعي انضمام محرك جديد مع مدخرات (بطاريات) ثقيله الوزن، ستجعل هذه المركبه اثقل وزناً عما هي عليه الان (1,724 كغ) وبالتالي ستحتاج الى عمليه استئصال لبعض القطع وتكثيف استخدام المعادن خفيفه الوزن، كالالمنيوم لتبقى محافظه على رشاقتها ضمن مفاهيم السيارات الرياضيه.

ولكن مع كل العمليات والاجراءات المتوقعه من نيسان للمحافظه على وزن الـ GT-R، ستكون اثقل واثقل على الارض من الان! فهل يا ترى ستضطر هذه الاسطوره والملهمه الى التخلي عن افكارها ومبادئها في مقارعه الد المنافسين مقابل تسجيلها في نادي الـ Green Cars؟؟! سنتعرف على ذلك مع الوقت...