هل انت مدمن .نت

تقنية الانترنت واسع النطاق تغزو العالم
نشر الساعة: GMT+3 ) 12:00a.m )


ساكرمنتو– هل أنت مدمن على موقع youtube؟ تخيل كم سيكون من الرائع أن تستطيع مشاهدة مقاطع الفيديو في هذا الموقع على شاشة التلفزيون الكبيرة.

هل تريد أن تطمئن على أولادك في المنزل؟ هناك يمكنك ان تشبك على الانترنت سريعا لترى الانشطة التي يقوم بها الأطفال في المنزل على الكاميرا المتحركة.

هل تريد التعاون مع زميل لك في دولة مجاورة؟ بدلا من الذهاب اليه بالطائرة، سوف يظهر أمامك على شاشة في مكتبك.

يقول خبراء التكنولوجيا أن قيام مزودي شبكات الانترنت بتسريع الخط سوف يغير كل شيء في العالم من الترفيه الى الطب الى الأعمال وغيرها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تؤثر فيها سرعة الانترنت على اسلوب حياة الافراد وعاداتهم في الصرف. فمنذ دخول تكنولوجيا برود باند (انترنت واسع النطاق) ازداد استخدام الانترنت في البيوت في الولايات المتحدة من 3% في العام 2000 الى 45% نهاية العام الماضي. ونما التسوق عبر الانترنت من 24.1 بليون دولار الى ما يقدر بـ95.3 بليون دولار.

إن تعزيز سرعة الانترنت أعطى المجال لنمو أعمال جديدة وزاد من مبيعات الموسيقى الالكترونية من محلات مثل أي تيونز، وجعل خدمة التحدث عبر الانترنت مثل Vonage مشهورة بين الناس.

تماما مثلما سهل وأسرع الانترنت واسع النطاق وضع الصحف والمجلات، والبلوغ على الشبكة سوف يقوم بالأمر نفسه للفيديو، كما يقول الخبراء. وحاليا تتوفر سرعة 6 ميجا بايت لكل دقيقة، وهناك مستهلكون مشتركون في سرعة تصل من 20 الى 50 ميجا بايت لكل ثانية.

ويتنبأ الباحث مايكل ليبهولد في معهد المستقبل بالو التو للدراسات بكاليفورنيا أن العالم سوف يحظى بدلا من 300 قناة بـ3 ملايين، ويقول هذا ما حدث تقريبا الى الآن.

ان الحصول على الانترنت السريع سوف يخفف من المشكلات التي يتعرض لها متصفح الانترنت الذي يبحث عن الفيديو بجعل الصورة أوضح أكبر. كما سيجعل مالكي مواقع تحميل الفيديو على مواقعهم بجودة عالية لأنهم سوف يتأكدون أن ذلك لن يأخذ منهم وقتا.

وسوف يتمكن المستهلكون، بوجود الانترنت السريع، من تصفح مواقع الانترنت للمحطات التلفزيونية مثل NBC وفوكس ليقوموا بمشاهدة برامجهم المفضلة.

وقال الباحث والمحلل مايكل ولف من معهد دراسات ABI في سياتل أن مثل هذه البرامج سوف تكون مدعومة من قبل الإعلانات المدفوعة عند كل مشاهدة أو كل اشتراك وسوف تصل الارباح الى نحو 15 بليون دولار نهاية العام 2012 وسوف يزداد عدد المتصفحين الى نحو بليون شخص.

ويبدو أن شركة كوم كاست تحضر في نهاية هذا العام أن تطلق فانكاست وهو موقع بحث يعطي الزبائن خدمة مشاهدة الفيديو كل حسب رغبته. وتقوم هذه الشركة على تحسين تكنولوجيا الانترنت واسع النطاق وسرعته الى ما يصل الى 160 ميجابايت لكل دقيقة أي أسرع بـ26 مرة من الانترنت الحالي.

وهنالك شركات اخرى تريد النهوض بخدمة الفيديو على الانترنت فشركة شورويست لديها حاليا أسرع انترنت، تصل سرعتها الى 50 ميجا بايت لكل دقيقة بسعر يصل الى 260 دينار شهريا. وتقوم هذه الشركة حاليا باختبار تكنولوجيا جديدة تمكن المستهلكين من مشاهدة مقاطع الفيديو على شاشات التلفزيون كما يشير مدير الشركة التنفيذي هافارد ستيري.

وسيتمكن الناس يوما ما من فتح نقاشات مع الاقارب والجيران كل في منزله عبر شاشات التلفزيون باستخدام هذه التقنية.

ويمتلك الناس وقتا كافيا كي يستعدوا لهذه التقنية المدهشة بعكس ما تعرض له الناس عندما شاهدوا الانترنت لأول مرة

عن جريدة الغد