هل عشقت الموت يوما وتمنيت لقاءه متى وما الذي جعلك تفعل ذلك ؟

هل عشقت الموت يوما وتمنيت لقاءه متى وما الذي جعلك تفعل ذلك ؟

تمنيت الموت في لحظات ضعف

لا يطلب أحدكم الموت فإن كان لا بد فليقل،،اللهم أمتني ماكان الموت خيرا لي وأحيني ماكانت الحياة خيرا لي،،

أما بالنسبة لباقي السؤال متى وما،،فلقد سئل سيدنا موسى عليه السلام عن الدنيا فقال،، وجدتها بابان ،، دخلت من أحدهما وخرجت من الآخر،، فما أهونها وأوهنها..!!

أعشق الموت كل يوم … واتمنى لقاءه اليوم قبل الغد … اليقين بانه اصبح لي راحة

لم اعشقه يوما