هل فعلا الطيور على أشكالها تقع


إختيار شريك الحياة أمر صعب جدا للطرفين على حد سواء..
فكل منا يرسم صورة معينة له..
ويحلم ويتمنى ان تجد احلامه أرضا ترسو عليها أو حتى تقترب من واقعه بأي شكل ..
ولكن ..هل نسعى لتحقيق أحلام الطرف الآخر فينا ..؟؟
وهل تحقيقها امر هين ؟؟!!
قد لا يشغلنا ذلك ..
كلنا من الجنسين على إختلاف شخصياتنا قد تتشابه احلامنا في شريك الحياة ..
فنريده الخلوق ..المحترم ..الجذاب... الرومانسي ..
نحلم بحياة هادئة يسودها الحب والتفاهم ولكن قد نتناسى شيء مهم
أن الطيور على اشكالها تقع
فهل نعتبر هذه المقولة قاعدة عامة ؟؟
غالبا نجد مفارقات في الحياة فقد نجد صديقين أحدهما عصفورة والآخر ياحفيظ بومة !!
أمر مُحير ..
وأيضا قد نجد زوج وزوجة احدهما طيب والآخر بشع !!
كيف والطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات ؟؟!!
وأخيرا هل فعلا الطيور على أشكالها تقع ..!!
اتمنى ان تشاركوني بالرأي ..
نعم

الطيبون للطيبات و الخبيثون للخبيثات , فالطيب لا يبحث الا عن الطيب و أما الخبيث فالخبث اولى به حتى وان طلب طيبا لانه لن يعطاها بسب خسته و خسيسته

كيف والطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات ؟؟؟؟

هل نعترض على كلام ربنا لانها وردت في القرأن الكريم

نعم على الأغلب
اكيد طبعا كل انسان بنظر وببحث عن مستواه التاني في عدد مجالات مستحيل على سبيل المثال نلاقي ازعر عم يدور على صداقة محاسب او صحفي او محرر