هل نحن بحاجه لثقافه جنسيه؟

السلاااام عليكم ورحمة الله وبركاته


حين تقترب الإجازات تتفرغ العائلات للسفر والمناسبات ، وتكثر حفلات الزواج والأفراح

ويبدأ العريس بتجهيز نفسه للحياة الجديدة وكذلك العروس ، تبدأ بالتجهيز والخروج للأسواق ويبدأ

الأهل بالاهتمام بكيفية إظهار حفل الزواج بالمظهر المطلوب ، وينفقون المبالغ الخيالية لشراء

أفخم أنواع الملابس وأدوات التجميل .

ولكن قبل أن نفكر في الحفل والزينة ، لم لا نفكر في الحياة المستقبلية للزوجين ، وإعطائهما ما

يحتاجانه فعلا من نصائح وتوجيهات وما ينفعهم لحياتهم القادمة ، فالهدايا والحفلات صحيح أنها

تدخل البهجة في السرور ولكن لها عمر محدد ينتهي بمرور الأيام .

لماذا لا يجلس الأب مع ابنه ويبدأ بتوجيهه وإعطائه النصائح والإرشادات التي تجعل من حياته طريقا ممهدا بالورود والعطور ؟


ولماذا لا تجلس الأم مع ابنتها وتعلمها احترام زوجها وتقديره وطاعته ؟؟


إن الآباء اليوم قد يوجهون أبناءهم فيما يخص حياتهم المقبلة ولكن للأسف أن توجيهاتهم أغلبها تكون على استحياء ومغلفة بالتحفظ التام على الكثير من الأمور المهمة وخصوصا في ما يخص الأمور الجنسية !

والأدهى من ذلك أن الكثير من الآباء دائما يردد مقولة ( أبناء اليوم يعرفون كل شي ) !
المشكلة ليست في المعرفة والجهل ولكنها أمور تدخل في صلب الحياة الزوجية وإذا لم تكن صافية فالحياة سيتعكر صفوها .

ليست العملية مجرد حركات تؤدى على الفراش .. وليست الأمر مجرد شهوة عابرة .. ولكنها حياة ستستمر إلى ما يشاء الله . فحين لا نصارح أبناءنا بما يضمن لحياتهم الاستقرار النفسي والعاطفي وحتى الجسدي فكل بيت سيكون معرضا للسقوط إلا من رحم ربي .

بعض الآباء يبدأ بتعليم ابنه أو ابنته بأن كل ما له علاقة بالجنس هو ضرب من قلة الأدب وقلة الحياء ، ثم ينعكس ذلك كليا على الحياة الزوجية المستقبلية .. فالبنت التي تعودت أن العيب ( كلي ) في هذا الأمر فعلاقتها ستكون بزوجها شبه رسمية وتبدأ بالتحرج والتمنع كلما طلبها رغم علمها بأنه حلال لها وهي حل له !

كذلك الابن ستكون حياته الجنسية مغلفة بالخجل والحياء .. وهناك المثل الألماني الذي يقول ( الرجل الذي يستحي من زوجته لا ينجب أطفالا ) !

الحياة الجنسية جزء من الحياة الزوجية ككل ، ولا يمكن فصلها وأغلب مشاكل البيوت قائمة على هذا الأساس لأننا لم نصارح أبناءنا منذ البداية .

لذلك نحن بحاجة لثقافة ، والثقافة الحقيقية تبدأ من الآباء ، فلا يوجد أكثر منهم حرصا على مستقبل حياة أبنائهم .. .


ملاحظه..

لاتبخل علينا برأيك ولاتكتفي بقراءتك للموضوع فقط .

الصديق المخلص