هل يمارس الحائط الجنس مع المرأه

دمشق ـ خاص فرفش
عبود محمد

نفى الدكتور محمد حبش مدير المركز للدراسات الاسلامية بدمشق وخطيب جامع وعضو مجلس الشعب السوري ما تناقلته وسائل الاعلام حول الفتوى التي اصدرتها السيدة منيرة القبيسي تمنع بموجبها النساء من النوم قرب الحائط لأنه مذكر.


وكان الصحفي منير الريس هاجم في مقاله في صحيفة الوطن السورية السيدة منيرة القبيسي (75 عاما) وقال بأنها تدير جمعية دينية نسائية متشددة، ووصف بعض أفرادها بـ التطرف الرهيب، وسرد ما سماه طقوساً نقلتها له أمه عن درس حضرته وسمعت فيه أن الشيخة قالت في الدرس: إن المرأة يجب ألا تنام إلى جوار الحائط لأن الحائط مذكر، وقد يستغل غفلتها ويمارس أعمالاً جنسية محرمة معها مستغلاً نومها.

وفي سؤال (لفرفش) وجهناه للدكتور حبش عن هذه الفتوى نفى بان الفتوى قد اصدرتها السيدة الفاضلة منيرة القبيسي ولا صحة لهذا الكلام ابدا لا من قريب ولا من بعيد وانّ ما سمعه كله كلام اعلام وابدى استغرابه من هذا الموضوع.

واستفسرنا منه حول امكانية تاكيده لنا صدور الفتوى ام لا قال انا على اتصال بها والسيدة الفاضلة مسنة ولم تصدر أية فتوى من هذا القبيل الذي تناقلته وسائل الاعلام ولا صحة له.

وعن سؤالنا عن القبيسيات التي اثيرت التسائلات عنها في الاونة الاخيرة قال: القبيسيات عمل تربوي شريف يحث على الفضائل والاخلاق الكريمة وهي عمل متنور لا يحمل في محتواه أي مضمون سياسي او اتجاه معين.

ايضا وجهنا السوال للشيخ احسان بعدراني الذي نفي قطعا هذه الفتوى مستغربا من محتواها سواء صدرت ام لم تصدر لانه لا اساس لها وبعيدة كل البعد عن ما جاء في القران الكريم والسنة وقال هذا الكلام مرفوض