هل يمكن أن تكون هناك علاقة بين السرطان ومصنع IBM؟

دراسة تربط بين مصنع IBM في نيويورك والسرطان

أعلن تقرير صادر عن وزارة الصحة الأمريكية، أن القاطنين إلى جوار وحدة لتصنيع أجهزة IBM للكمبيوتر معرضون للإصابة بالسرطان بنسبة أعلى من غيرهم.

ويأتي هذا التقرير بعد عام واحد من إصدار دراسة أخرى، تفيد بوجود زيادة كبيرة في نسبة الإصابة بالسرطان في هذه المنطقة، ووفاة الأطفال الرضع بسبب وجود مصنع تابع لـIBM، تم بيعه في 2002 لجهة أخرى.

وأفاد التقرير أن كمية من المواد الكيماوية، التي تستخدمها IBM، تسربت في 1979 إلى المنطقة لتكوّن مستنقعاً تحت أكثر من 500 منزل، وفقاً للناشط البيئي ألان تورنبول، الذي يقطن في تلك المنطقة.

وذكر تورنبول أن زوجته تعالج حالياً من سرطان الفم واللسان، الناتج عن استنشاق الغبار والهواء المشبع بالمواد الكيماوية.

وأفاد التقرير بأن نسبة الإصابة بالسرطان لدى الرجال القاطنين في هذه المنطقة، أعلى من غيرهم، كما أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يعشن في نفس المنطقة، يكونون معرضون للإصابة بأمراض القلب، أكثر من غيرهم.

من ناحية أخرى، قال آري فيشكايند، المتحدث باسم IBM، إن الشركة لن تعلق على هذا التقرير، الذي أصدر من قبل دائرة الصحة في نيويورك، والدائرة الأمريكية للخدمات البشرية والصحية.

وأضاف قوله: نحن نعلم أن الجهات الرسمية تقوم بإصدار مثل هذه الدراسات من حين لآخر، إلا أننا لا نملك أي تعليق في هذه اللحظة.

يذكر أنه تم الأخذ بعين الاعتبار عدة عوامل أخرى من بينها التدخين