هناك من يدعى أن الاسلام قد ظلم المرأة فى مسألة الميراث لأنها ترث نصف ما يرثه أخيها فما رأيك ؟

هناك من يدعى أن الاسلام قد ظلم المرأة فى مسألة الميراث لأنها ترث نصف ما يرثه أخيها فما رأيك ؟

موضوع المواريث موضوع كبير جدا  والذى لا يعلمه العديد من الناس أن هناك 26 حالة ميراث  ترث فيها المرأة  نفس ما يرثه الرجل وأحيانا تمنعه من أن يرث  فمثلا اذا كانت هناك امرأة  قد أنجبت ولد من زوجها ثم طلقت من هذا الزوج أو مات فتزوجت بأخر و أنجبت منه بنت ( أو حدث العكس و أنجبت من الأول بنت و الأخر ولد  ) ثم ماتت هذه المرأة ففى هذه الحالة  تتساوى البنت فى ميراثها لأمها مع ما يرثه أخيها من الأم ، ولا يحدث هذا الأمر اذا كانوا أخوة أشقاء أو أخوة من الأب ففى هذه الحالة ترث البنت نصف ما سوف يرثه أخيها
وهناك حالات أخرى ترث فيها المرأة مثل الرجل فعلى سبيل المثال لا الحصر اذا مات الابن  فان والده ترث منه بنفس القدر الذى سوف يرثه والده
وهناك حالة تمنع فيها البنت الولد من الميراث فمثالا اذا كان هناك أخ و أخته أشقاء من نفس الاب و الام وكان لهما أخ غير شقيق وهو أخ من الاب مثالا  ثم مات الاخ الشقيق و لم يكن عنده أبناء ففى هذه الحالة ترش الاخت ميراث أخيها الشقيق وتمنع أخيها غير الشقيق من الميراث
و هناك أمثلة أخرى عديدة لهذا الموضوع
ومهما كان من ناحية الميراث يجب أن يعلم الجميع أن هذا شرع الله العليم الحكيم العدل وما نظن نحن أنه ليس بعدل وذلك بعقولنا الصغيرة الضيقة يجب أن نعلم أنه قمة العدل لأن الله لا يظلم أحد وله فى كل شئ حكمة ما قد لا نعلمها أبدا ولكن نجب أن نوقن أنه عادل
فكم من ناس ورثوا ثروات  و أموال لا طائل لها ولكن الله لم يبارك فيها فذهبت أدراج الرياح وكم من ناس ورثوا القليل ولكن الله قد بارك فيها فالحكمة فى الامور بالبركة وليس بكمية المال فما فائدة المال وقد أذهب الله عنك صحتك فأنفقت جميع ما عندك على العلاج ولكنك لم تشفى 
وكم من ناس كان لديهم القليل ولكنه أعطاهم الصحة والستر فلم يعدوا بحاجة لأموال كثيرة
الله وحده هو موزع الأرزاق و مقدرها بحكمته وليس لنا نحن العبيد أن نعترض على قسمته و رزقه
انا من راي انو لو قارنا دين الاسلام مع اي ديانة تانية راح نشوف انو المراة ماخدة حقوقها وبالكامل كمان من كل النواحي واولها الميراث وبعدين انا بتوقع انو الرجل بوخد اكثر لانو عليه مسؤوليات اكتر