هناك من يقول أن الأصل فى الزواج فى الاسلام هو أن يتزوج الرجل بأربعة وليس واحدة . فما رأيك ؟

هناك من يقول أن الأصل فى الزواج فى الاسلام هو أن يتزوج الرجل بأربعة وليس واحدة . فما رأيك ؟

فى رأى الشخصى أن هذا القول قد جانبه الصواب فالاصل هو الزواج بواحدة والاستثناء هو التعدد وذلك للأسباب الأتية :-
1-نعم قد أحل الله بنص قرأنى التعدد فى الزواج ولكنه قد اشترط لهذا التعدد الذى أحله العدل بين الزوجات ثم أخبرنا الله تعالى العليم بنا بأننا لن نعدل حتى لو حرصنا أى أن الشرط فى التعدد لن يحدث وهذا بكلام الله عز وجل فكيف يكون الاصل هو التعدد ثم يخبرنا بأننا لا يمكن أن نحقق العدل الطلوب منا فهذا لا يعنى الا أن الاصل هو واحدة والتعدد هو الاستثناء بسبب ظروف يمكن أن تحدث بعد ذلك مثل قيام حروب ونقص عدد الرجال بالنسبة للنساء ففى هذه الحالة يفضل التعدد صونا للنساء ولا يحدث مثلما حدث فى ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية و قيام بعض النساء هناك باقامة علاقات خارج اطار الزواج نظرا لقلة عدد الرجال
أو بسبب عدم قدرة المرأة على الانجاب ورغبة الرجل فى الانجاب مع الاحتفاظ بزوجته فى حالة وجود حب بينهم ولذلك يتزوج بأخرى أو بسبب مرض الزوجة وعدم استطاعتها القيام بمتطلبات الزوج الشرعية فيتزوج بأخرى ليصون نفسه وفى نفس الوقت يحتفظ بزوجته الأول وفاء وحبا لها وكذلك رحمة بها أو غيرها من الأسباب الأخرى التى بسببه أحل الله التعدد
2-من المعروف أنه عندما أراد سيدنا على بن أبى طالب الزواج بأخرى غير فاطمة و ذهب أهل الأخرى ليستأذنوا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بذلك غضب الرسول جدا وقال ان فاطمة بضعة منى مايؤذيها يؤذينى. فكيف اذن يكون الاصل فى الزواج هو التعدد ويرفض ويغضب الرسول على سيدنا على أن ينفذ شئ من أصول الاسلام .فالابد أنه استثناء وليس أصل
وفى النهاية الله أعلم