هولندية لا تزال تعتبر غوريلا حيوانها المفضل رغم هجومه عليها

قالت امرأة هولندية عمرها 57 عاما هاجمها ذكر غوريلا في حديقة حيوان بروتردام انه لا يزال حيوانها المفضل رغم أنها شعرت بأنها على وشك الموت عندما عضها.

وقالت المرأة لصحيفة تلجراف اليومية الهولندية أذهب الى حديقة الحيوان كل يوم تقريبا مع زوجي ودائما نذهب لرؤية بوكيتو. بل ان لدي صورا وشرائط فيديو التقطتها له في برلين عندما كان لا يزال في الشهر الرابع من عمره.

ونقلت الصحيفة عن المرأة قولها وهي ترقد في المستشفى حيث تعالج من جروح وكسر بالذراع والمعصم كان ولا يزال عزيزا علي.

وتمكن ذكر الغوريلا البالغ من العمر 11 عاما من الخروج من قفصه يوم الجمعة وأثار الفوضى في كافيتريا الحديقة قبل أن يمسك به.

وقالت المرأة للصحيفة كنت أمام قفص القرود الصغيرة في قسم أفريقيا عندما سمعت صوتا خلفي. التفت فوجدت بوكيتو. لم يكن أمامي أي مفر. أمسك بي ثم جلس علي بكل ثقله وبدأ يعضني...كل ما شغل تفكيري هو... يا الهي سأموت..سأموت.

وذكرت الصحيفة أن الناس يتوافدون من جميع أنحاء البلاد الى روتردام لرؤية الغوريلا منذ الحادث
.