واشنطن تحوّل منحة مساعدات بقيمة 59 مليون$ لعباس

محمود عباس

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء، أنها مُنحت الضوء الأخضر لتحويل منحة مساعدات بقيمة 59 مليون دولار لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس.

وتتضمن المنحة 43 مليون دولار لتدريب وتسليح قوات الأمن التابعة لأبو مازن بأسلحة غير قتالية و16 مليون دولار لتطوير معبر كارني الحدودي وفق ما أكده المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك.

يُشار إلى أن المنحة ستحوّل مباشرة للرئيس عباس، لتجنب وصولها إلى وزراء من حركة المقاومة الإسلامية حماس الذين يتشاركون مع حركة فتح بحكومة الوحدة الوطنية التي تشكلت مؤخرا برعاية السعودية.

وقال ماكورماك إن الخارجية كانت أبلغت الكونغرس باستعدادها لتحويل المنحة في الثالث والعشرين من مارس/آذار الماضي، وانتظرت لفترة الـ 15 يوما الإلزامية للتحرك إزاء هذا الشأن.

وكانت منحة المساعدات مقدرة في الأساس بـ86 مليون دولار، إلا أنه تم تخفيضها بعد إعلان وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس بأنها تريد التأكد من أن المنحة لن تصل إلى عناصر من قوات الأمن الفلسطينية غير موالية لعباس أو لا تقدم تقاريرها مباشرة له.

وكانت واشنطن وسائر أعضاء لجنة الوساطة الرباعية الدولية المعنية بالسلام في الشرق الأوسط قد فرضوا حظرا على المساعدات المقدمة للحكومة الفلسطينية إلى أن تعترف بإسرائيل وتنبذ العنف وتوافق على اتفاقات السلام السابقة.