والدة مروى: لماذا لا تدعمون ابنتي؟؟؟


في الوقت الذي وصلت فيه حملات دعم وتشجيع متسابقي ستار اكاديمي الى قمة النشاط والقوة، لتكثيف تصويت الجمهور وتشجيعه على دعم هذا المرشح او ذاك، في هذا الوقت بالذات صرحت السيدة ابتسام، والدة مروى، بكثير من الحزن والالم، ان قلبها مكسور لان تونس لا تدعم مروى، وتتجاهلها وقالت والدة مروى انه لم يتم تخصيص أي حملة قوية لضمان وصول أصوات غزيرة لدعم مروى.

وتساءلت والدة مروى: لماذا دعمتم أماني السويسي وشيماء وغيرهم وتخليتم عن ابنتي التي كادت ان تصل الى مرحلة الفوز إن دعمتموها بأصواتكم؟..، وقد وجهت السيدة ابتسام حديثها الى شركة الاتصالات في تونس التي لم تقم باي حملة تذكر لدعم المتسابقة التونسية. ويبدو ان الجمهور التونسي غير متحمس هذه السنة للتصويت، وقد تكون هنالك أسباب عديدة سنحاول ان نلخصها لكم في فرفش:


مع والدتها في الأكاديمية

1- يقول البعض ان مشكلة مروى هي انها لم تدخل قلوب الجمهور التونسي خاصة بسبب تصرفاتها غير الرزينة.

2- احتمال اخر هو ان عماد حاز على محبة وتأييد اهل تونس وغيرهم، ويعتقد البعض ان ادارة ستار اكاديمي تعمدت اخراج عماد لتنجح مروى، مما اغضب كل محبي ومؤيدي عماد الذين قرروا عدم دعم مروى، خاصة بعد ان اظهرت لا مبالاتها وعدم اهتمامها بخروج عماد.

3- احتمال ثالث هو تهكم مروى على الراحلة ذكرى ومحاولة تقليدها بشكل مضحك، مما اثار حفيظة اهل تونس وغيرهم.

4- يمكن ايضا ان يكون جمهور تونس قد فقد الثقة في برنامج ستار اكاديمي، خاصة بعد حملة التصويت القوية التي قاموا بها لأماني ولم تتكلل بالنجاح او بفوز اماني.

5- قوة تصويت المصريين وكثرة عددهم قد تكون ايضا سببا في استسلام اهل تونس واعتقادهم بانهم لن يتفوقوا على اهل مصر مهما حاولوا.

6- البعض يقول ايضا ان نظرة تونس والمغرب للفن هي نظرة تسلية وترفيه خفيف وليست جدية كنظرتهم مثلا للمسابقات الرياضية..

7- لام البعض مروى كذلك على تصرفها غير المسؤول عندما وصلها قالب جاتو هدية من سفارة تونس، وعليه علم تونس، وقامت مروى بتشجيع زميلاتها على رمي القالب على الارض.


مع الفراشة هيفاء وهبي

8- واخيرا، هنالك قضية قناة نسمة الجديدة التونسية التي شرعت في برنامج ستار اكاديمي المغرب العربي، واختارت المشاركين ومنهم عماد ومروى الذين وقّعا على الاوراق الرسمية بعدم قبول أي التزام لبرنامج فني اخر.. وبالرغم من هذا تقدم عماد ومروى لستار اكاديمي اللبناني وتم قبولهما ومشاركتهما، مما دفع محطة نسمة الى ارسال انذارات جدية لهما والتهديد برفع قضية قانونية.

المهم نحن في فرفش نعرف ان هذه مجرد تفسيرات وتحليلات، ومن الصعب معرفة الحقيقة الا بعد ظهور النتائج النهائية.. ونتمنى من قراء فرفش ان يصوتوا بعدل واقتناع وليس بحسب البلد او الأصل، وإنما على اساس الصوت الشجي والحضور الجيد والأداء الفني الصحيح، مع امنياتنا بالنجاح للمتسابقين النهائيين: محمد قماح، كارلو نخلة، مروى بن صغير، شذى حسون.





















يعطيك الف عافيه يسلمو

تانكس على الخبر