وش يستقبل جنرالا روسيا يشتبه بارتكابه انتهاكات خطيرة بالشيشان


واشنطن - أ ف ب

قال البيت الابيض الخميس 29- 3- 2007 ان الرئيس الاميركي جورج بوش استقبل هذا الاسبوع جنرالا روسيا يشتبه بضلوعه في اعمال عنف في الشيشان, مشيرا الى ان اللقاء لم يكن ليحصل لو عرف بوش الشبهات التي تحوم حول الجنرال.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان صورا التقطت لبوش مع الجنرال فلاديمير شامانوف بوصفه رئيس الجانب الروسي في اللجنة الاميركية الروسية لعودة اسرى الحرب والجنود المفقودين.

واضافت ان اللجنة قامت بعمل هام في ملف تحديد مواقع رفات الجنود في الحرب العالمية الثانية واعادتها, وان الرئيس يحاول اعادة تفعيل هذه اللجنة (..) وكان يجهل تلك المزاعم بشأن الجنرال شامانوف.

واقرت ان المقابلة ما كانت على الارجح ستتم لو عرف الرئيس بوش بتلك الشبهات. واعربت منظمة هيومن رايتس ووتش عن قلقها البالغ ازاء استقبال الجنرال الروسي الثلاثاء في البيت الابيض.

واوضحت ان الجنرال شامانوف بوصفه قائدا سابقا للقوات الروسية في الشيشان متورط في انتهاكات خطرة لحقوق الانسان بما فيها قتل مدنيين في قريتي الخان يورت في 1999 وكاتير يورت في العام 2000 وفي تعذيب مساجين في العام نفسه.

واتهمت المنظمة الجنرال الروسي بغض الطرف عن عمليات اعدام بالجملة في الخان يورت, وباستخدام القوة المفرطة دون تمييز اثناء عملية دامية قادها في كاتير يورت, وبتجاهل, بقصد او بدونه, عمليات التعذيب وسوء المعاملة في حق اسرى في قاعدة تانغي
شو العسكرية نفذها جنود تحت امرته.