وضع حجر الأساس لسوق دمشق للأوراق المالية

وضع حجر الأساس لسوق دمشق للأوراق المالية


قام وزير المالية محمد الحسين اليوم الأربعاء بوضع حجر الأساس لمبنى هيئة مفوضية الأسواق والأوراق المالية وسوق دمشق للأوراق المالية بورصة دمشق في مشروع البوابة الثامنة بالصبورة في محافظة ريف دمشق.




وقال الحسين للصحفيين إن ضرورة هذه السوق الحيوية تنبع من أهميتها للاقتصاد السوري حيث ستساعد على استقطاب المزيد من الاستثمارات وتوفير فرص العمل وزيادة قدرة المنتجات السورية على التنافسية ودخولها إلى الأسواق العالمية.



وأضاف الوزير الحسين أن إحداث هذه السوق يأتي في إطار توجيهات الرئيس بشار الأسد لتطوير الاقتصاد الوطني وإيجاد أرضية ملائمة لاجتذاب المزيد من الاستثمارات, مشيرا إلى دعم الحكومة لهذا المشروع وتوفير كافة مستلزمات إنجاحه وإزالة المعوقات التي قد تعترضه.



وقال يسر برنية عضو مجلس مفوضي هيئة الأسواق والأوراق المالية والمكلف بمتابعة الإجراءات التنفيذية لإطلاق سوق دمشق للأوراق المالية أمس الثلاثاء إن القيمة السوقية المتوقعة لسوق دمشق حوالي 140 مليون دولار في العام 2008 وسترتفع إلى 420 مليوناً في العام 2013 وسيكون عدد الشركات 15 شركة في العام الأول وعدد العمليات 100 عملية وعدد شركات الوساطة 7 شركات وعدد المستثمرين 50 ألف مستثمر .‏



وقد أنهت هيئة الأوراق المالية جميع التعليمات المطلوبة كالنظام الداخلي للسوق، ونظام اعتماد منسقي الحسابات لدى الجهات الخاضعة لرقابة هيئة الأوراق والأسواق المالية، بما في ذلك نظام الترخيص لشركات الخدمات والوساطة المالية ونظام الإفصاح ونظام إصدار وطرح الأوراق المالية ونظام قواعد السلوك المهني ونظام بدلات هيئة الأوراق او الأسواق المالية السورية ونظام الازدواج في سوق الأوراق ونظام التحكيم وفض المنازعات في السوق.



ومن المقرر أن يكون التداول في السوق من الأحد إلى الخميس وستكون ساعات التداول محدودة بساعتين أو ثلاث ساعات في اليوم لكنها ستزداد مع تطور السوق وازدياد حجم التداول.