وفاة إماراتي فجأة بداية العام في ذكرى ميلاد زوجته





عندما دقت عقارب الساعة الثانية عشرة ليلا لتعلن بداية عام جديد توفي مواطن إماراتي يبلغ من العمر 54 عاما في وقت كانت فيه الأسرة تستعد للاحتفال بعيد ميلاد زوجته الذي يصادف الاول من يناير لتنقلب فرحة العائلة الى حزن وتصاب الزوجة بانهيار عصبي، ولكنها ليست الوفاة الوحيدة وربما كان هناك وفيات اخرى في مستشفيات الدولة فهذه سنة الحياة كما قال الدكتور يونس كاظم استشاري ورئيس قسم الأوعية الدموية والمدير الطبي لمستشفى راشد.

كما تعاملت سيارات الاسعاف مع 500 حالة تقريباً معظمها لمرضى أمراض مزمنة مثل السكر والضغط وضيق التنفس وتم تقديم الاسعافات الأولية من قبل سيارات الاسعاف والمسعفين.
وقبيل حلول العام الجديد قامت ادارة مستشفى راشد بوضع خطة محكمة للتعامل مع الحالات التي سيتم نقلها للمستشفى وطلبت من جميع الاطباء والممرضين التواجد على مدار الساعة والغت جميع الاجازات في مركز الحوادث والطوارئ وطلبت من ادارتي المرور والاسعاف المحافظة على انسيابية الحركة (الدخول والخروج) الى مستشفى راشد نظرا لموقعه الاستراتيجي في قلب المدينة وقربه من الاندية المختلفة للجاليات المقيمة وقربه ايضا من الكنيسة وقد تكللت تلك الجهود بالنجاح ولم يتم عرقلة سيارات الاسعاف التي قامت بنقل عدد بسيط لمرضى مصابين ببعض الامراض المزمنة مثل السكر والضغط وامراض القلب وجميعها كانت حالات بسيطة وتم تقديم الاسعافات اللازمة لها وتم خروجها من المستشفى في نفس الليلة.


الأربعاء, 02 يناير, 2013 10:23