وفاة 4 اسرائيليين فـي سيول ناجمة عن امطار غزيرة قرب البحر الميت

قال عامل اغاثة اسرائيلي ان فيضانا ادى الى وفاة اربعة متجولين اسرائيليين امس بالقرب من البحر الميت في الضفة الغربية المحتلة.
ونجمت السيول التي غمرت جزءا من طريق سريع على طول الحدود مع الاردن عن هطول امطار غزيرة على اجزاء من اسرائيل والاراضي الفلسطينية وهو أمر نادر الحدوث في فصل الربيع.
وبدأت طائرات هليكوبتر تابعة للجيش الاسرائيلي وخدمة اسعاف ماجن دافيد أدوم عمليات بحث بعد ان افادت تقارير بان 11 شخصا نزلوا بالحبال من على جرف صخري في تلك المنطقة اصبحوا محاصرين بسبب الفيضان في قاع نهر قمران الواقع الى الشرق من القدس.
وقال ييروهام ميندولا المتحدث باسم خدمة الاسعاف ان عمال الانقاذ عثروا على جثث اربعة اشخاص وهم ثلاثة رجال وامرأة في العشرينات في قاع النهر.
واضاف ان عربات الاسعاف نقلت الجثث الى القدس لدفنها.
وقال ينون ييرشالمي عامل انقاذ في الموقع لراديو الجيش الاسرائيلي كان الاربعة كلهم معلقين بنفس الحبل. عندما بدأ الفيضان جرفهم سويا . وتابع أقمت هنا لفترة ولم ار قط مثل هذا الفيضان .
وأضاف انه تم انقاذ سبعة اخرين سالمين.
وتعرضت منطقة البحر الميت لسيول في الماضي لوقوعها على بعد مئات الامتار دون مستوى البحر. لكن الامطار الغزيرة نادرة في الربيع في الشرق الاوسط حيث تسقط معظم الامطار في فصل الشتاء.