وقوع مشادات بالأيدي بين نواب معارضين وآخرين مؤيدين

أقام نواب معارضون في البرلمان المصري معظمهم من جماعة الإخوان المسلمين مجلس عزاء في الدستور والديمقراطية مساء الاثنين أمس (19-3-2007) أمام قاعة البرلمان الذي نوقشت فيه مواد التعديلات الدستورية على مدار أربع جلسات استمرت حتى ساعة متأخرة من منتصف الليل بالتوقيت المحلي، وأقرت بالكامل مساء الاثنين بعدما كان مقررا لها اليوم الثلاثاء 20-3- 2007.

وفي أعقاب قرار رئيس مجلس الشعب أحمد فتحي سرور المفاجئ أن التصويت النهائي على التعديلات سيكون في جلسة مساء الاثنين بدلاً من الثلاثاء (20/3)، تعالت صرخات نواب المعارضة الرافضة للتعديلات وهتفوا ضدها، ووقعت مشادات بالأيدي بين نواب من المعارضة وأعضاء في الحزب الحاكم بعدما سارع بحسب بعض المصادر الإعلامية أعضاء في الحزب الوطني لاحتلال مقاعد المعارضة التي كانت خارج القاعة.

واضطر نواب المعارضة للدخول للتصويت على التعديلات التي فازت رغم ذلك بأصوات 315 عضوا، أغلبهم من الحزب الوطني الحاكم ورفضها 113 من بين 454 نائبا (428 فقط لعدم إجراء الانتخابات في بعض الدوائر حتى الآن وغياب البعض)، بعدما وقفوا أمام مسجد البرلمان المقابل لقاعة المجلس وهم يتلقون العزاء في التعديلات الدستورية.

وبعد الإعلان عن عملية التصويت ردد النواب المعارضون باطل باطل باطل فرد عليهم نواب الحزب الوطني بترديد النشيد الوطني بلادي بلادي، فقام نواب الإخوان والمعارضة بالترديد معهم، فعاد نواب الوطني للهتاف بالروح بالدم نفديك يا مبارك، فرد عليهم نواب الإخوان بالروح بالدم نفديك يا إسلام .. بالروح بالدم نفديكِ يا مصر.

وستطرح التعديلات الدستورية بعد موافقة الثلثين عليها داخل البرلمان - في استفتاء شعبي من المنتظر أن يكون الأسبوع القادم، وليس أوائل أبريل/ نيسان كما كان محددا من قبل.

ووصف بعض نواب المعارضة ما جرى أنه إجراءات تختصر الزمن بحسب تعبير الدكتور محمد البلتاجي أمين الكتلة البرلمانية للإخوان في تصريحات لوكالة قدس برس.

وقال البلتاجي: النظام يسعى لعدم إعطاء مساحة من الزمن لتشكيل جبهات شعبية تتجاوب مع مطالب المعارضة الرافضة للتعديلات الدستورية شكلا وموضوعا.

مواضيع مقترحة


من هو باني الهرم الأكبر؟ كيف بني هذا الهرم؟ ولماذا بني؟
الصبرعلى الابتلاء
انتقاد مفتي أستراليا الجديد لنفيه مسؤولية القاعدة عن هجمات سبتمبر
اعظم نجاح
امريكا تكشف تفاصيل جديدة عن نزلاء سابقين في جوانتانامو
ماتت وقت زفافها