ولادة الحبيب سيدنا محمد (ص) ومعجزات في الاسماء المحيطة به

_ كيف سهل لولادة الحبيب عليه السلام و ولادته :

عبد المطلب جد الحبيب عليه الصلاة والسلام نذر الى ربه اذا رزقه الله

احدا عشر ولد أقوياء لكي يكونوا معه في الحروب _ لانهم كانوا

يتفاخرون بكثرة الاولاد الاقوياء

_

نذر الى ربه ان يقتل واحدآ منهم تقربآ الى الله ...

وفعلآ رزق باحدا عشر ولد كلهم ينفعوا يكونوا روؤساء دول ..

لكنه أراد ان يفدي يمينه الذي نذره فذهب الى الكاهن ليفديه بأي شي

فقال له الكاهن :ان فداء الولد ب10من الابلفلما ضربوا الحظ ليعلموا

اي ولد سيفدي وقع الحظ على عبد الله أبو الحبيب عليه السلام فضربوا

الحظ عشرة مرات لانه الولد العاشر وكان يقع الحظ عليه ففداه أبوه عبد

المطلب بمئة من الابل ...

فأكل الناس من الفداء _كبارهم وصغارهم نسائهم ورجالهم أغنيائهم

وفقرائهم سباعهم وطيورهم_

فقال عليه الصلاة والسلام :<< انا ابن الذبيحين >>

كان عبد الله لما يسير في الشارع تنظر اليه كل البنات وتتمناه زوجآ لها

لوسامته وأدبه ورجولته ونوره

ومع ذلك كان من نصيب السيدة آمنة بنت وهبلانه كان هناك بينهم قربة

بعيدة

تزوجها ولبث معها ثلاثة ايام وخلالهما كان اذا سار في الشارع تنظر

اليه البنات وتقول أين النور الذي كان في عبد الله لقد سلب منه

_لانه وضع نور النور الذي كان فيه في رحم السيدة آمنة

_

صلى الله عليك يانور النور صلى الله عليك يا شافي الصدور

وبعدها خرج في تجارة الى الشام وتوفي هناك لم يعش نعها الا ثلاثة

أيام وكأنه كان يعلم انه محمل برسالة ويجب أن يوصلها الى البشرية...

آمنة حملت به من أول يوم من زواجهاو لم تشعر لا بألم وطأ ولا بألم

حمل ولا بألم وضع ...

كيف وشفاء الشفاء في أحشائها ؟؟ ...

يحكى أنها رأت في منامها أن سلسلة من النورخرجت من بطنها الى

السماء وهي حامل...

وبعد ذلك ولد النبي مسرورآ مختونآ (أي لايحتاج الى قطع الحبل

السري وسرته جاهزة)

وتروي التي ولد النبي على يدها وتقول : انه وقع على يديه وبطنه

ورأسه مرفوعى الى السماء ...

لا اله الا الله ... صلى الله عليك يامالك فؤادي ... في حملك غريب وفي

وضعك غريب ...

الاعجاز في الاسماء المحيطة به عليه السلام :

أبوه :عبد الله ...مع انه لم يكن هناك أسم كهذا من قبل كانوا عبد اللات

وعبد العزة

أمه :آمنة بنت وهب ... تهب العالم أمنه بولادتها سيد الخلق

التي ولد على يدها :شفاء ... تأخذ على يدها شفاء لكل داء وظلم وهو

سيد من ولد

حاضنته :أم ايمن ... لانها حضنت كل اليمن والبركة على يديها

مرضعته :حليمة السعدية ... حلم وسعادة لكل البشر

قصة جميلة على حاضته صلى الله عليه وسلم :

أم أيمن رضي الله عنها وأرضاها حاضنة الحبي

ب لما هاجر الرسول عليه السلام الى الميدنة خفية بقيت ثلاثة أيام لم تنم

ولم تأكل ولم تشرب الى أن سمعت بوصوله سالمآ فهاجرت وراءه

وهي في طريق هجرتها فقدت الماء فعطشت فدعت الله فتدلى لها حبلآ

من السماء شربت منه الى ان ارتوت ولم تعد تعطش بعد ذلك أبدآ

اللهم ارزقنا من يد الحبيب شربة لا نظمأ بعدها أبدآ

اللهم صلي وسلم وبارك على حبيب القلب سيدنا محمد وعلى آله

وصحبه وسلم تسليمآ كثيرآ ...