ولادة السيجارة السائلة

ولادة السيجارة السائلة

طلال سلامة من روما: تدعى سيجارة التدخين السائل (Liquid Smoking) وهي سيجارة قابلة للشرب بدلاً من التدخين. نحن نتحدث عن شراب جديد طبيعي 100 في المئة وواعد يدفع كل من يذوقه الى الشعور، في فمه ودماغه، بنفس إحساس المدخنين الذين لا يستغنون عن مفعول دخان السيجارة الساحر. فالشراب الجديد طعمه كطعم النيكوتين. في سياق متصل، تشير الشركة الهولندية التي تنتج هذه السيجارة السائلة، وتدعى (
United Drinks and Beauty Corporation)، الى أن الأخيرة سيتم تسويقها في عيد الميلاد القادم.

يجري تعبئة هذه السيجارة في علب معدنية صغيرة وقد تباع في جميع الأماكن العامة، ومنها المطاعم. كما يمكن خلطها بمشروبات كحولية. هكذا، يستطيع المدخنون اللف والدوران على الحظر التي فرضته الدول الأوروبية وغيرها على التدخين في الأماكن المغلقة. يكمن الفرق بين هذه السيجارة وتلك التقليدية في أنها لا تحوي مادة النيكوتين، السامة التي تسبب الإدمان على التدخين، إنما جذور عشبية، ذات مفعول يجلب معه الاسترخاء، موجودة في أفريقيا الجنوبية أين يتم استعمالها منذ القرن 14.

علاوة على ذلك، تحتوي السيجارة السائلة على 21 سعرة حرارية لكل 275 ميللتراً ولن يتم حظرها على القاصرين. بيد أن الشركة المنتجة تنصح عدم شربها لكل من هو دون 15 عاماً حتى لو أثبتت الدراسات حولها أنه لا يوجد أي خطر على الصحة.

وقد يجد المدخنون في هذا الشراب، الأبيض والأحمر، وسيلة لمحاولة التوقف عن التدخين. &...

غير بلاء ببلاء ثاني،شو الفايدة يعني