ياأهل النصيحة أرجو الإجابة عن سؤالي الهام ؟

ما هو السبيل لمعرفة ان الله راضي عني

وما هو السبيل لمعرفة حب رسول الله لي

وما هة السبيل للحصول على دواء العشق

وما هو السبيل للثبات حتى الممات

وما هو السبيل للتغلب على النفس الامارة بالسوء

اتقى الله يرضى عنك واحب رسول الله واتبعه يحبك الله واقرا القران وجاهد نفسك فالله يقويك ويثبت ايمانك
ابوبكر الصديق رضي الله عنه يمسك بلسانه ويجذبه ويقول هذا الذي اوردني المهالك فاذا كان خليفة رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ذلك فمابالنا نحن انحن حجر اصم ام ماذا نحن0 وكان يقول رضي الله عنه لواناحدي قدميبالجنة والاخري خارجها ما امنت مكر الله 0
قال الله تعالى" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله "
قال الشيخ العلامه عبد الرحمن السعدي رحمه الله في تفسير هذه الآية :. كما أن من لوازم محبة الله للعبد ، أن يكثر العبد من التقرب إلى الله ، بالفرائض والنوافل ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح عن الله : « وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، ولئن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه » .
ومن لوازم محبة الله ، معرفته تعالى ، والإكثار من ذكره . فإن المحبة بدون معرفة بالله ناقصة جدا ، بل غير موجودة ، وإن وجدت دعواها . ومن أحب الله أكثر من ذكره . وإذا أحب الله عبدا ، قبل منه اليسير من العمل ، وغفر له الكثير من الزلل . انتهى