يظهر لون سطح البحار باللون الأزرق

الإجابة فى قوله تعالى أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا

أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور(40)النور


هذه آية تشبيهية يشبه فيها المولى موقف الجاحدون لآيات الله كموقف الواقف فى قاع البحر العميق فلا يرى شىء ابدا بسبب

الظلمة ومعنى كلمة لجى اى عميق

والعلماء يقولون ان متوسط عمق البحار 4 كيلو متر ويصل عمق بعضها الى 11 كيلومتر وان قاع المحيط مظلم اظلام كامل

فلا يصله شىء من النور ابدا وان ضوء الشمس عندما يصل الى الطبقة الدنيا من الغلاف الغازى فإن 49 % من ضوء

الشمس يتشتت ويرد الى خارج هذه الطبقة والذى يصل الأرض هو 51 % فقط وهذه النسبة عندما تصل لسطح البحر ينعكس

جزء ويُعين على انعكاسه الأمواج السطحية ولم يكن العلماء يعلمون من أمواج البحر الا الأمواج السطحية الى سنة 1955 م

لم يكن احد يدرك ان فى البحرهناك أمواج عميقة على الإطلاق وقسموا هذه الأمواج السطحية الى نوعين أمواج تحدثها

الرياح وأمواج تُحدثها ظاهرة المد والجزر والجزء الباقى من الضوء يبدأ فى التحرك داخل البحر واول ما يبدأ يتحلل الى

أطيافه السبعة الأحمر والبرتقالى والأصفر والأخضر والأزرق والنيلى والبنفسجى وتبدأهذه الأطياف تُمتص داخل الماء واول

ما يُمتص الطيف الأحمر (ظلمة اللون الأحمر) فلا يرى بعدها هذا اللون ابدا فإذا أُصيب غواص تحت 10 متر فإنه لا يرى

دمائه رغم وجود ضوء عند هذا العمق الا اذا سلط كشاف على بقعة الدم ليبدأ من جديد ظهور الطيف الأحمر فى محيط محدود

حول الكشاف وعند ثلاثين متر تبدأ ظلمة اللون الذى يليه وذلك على حسب الطول الموجى

ووهكذا فهى ظلمات بعضها فوق بعض وتظل هذه الأطياف تُمتص بالتدريج الا ان الطيف الأزرق هو أخرهم فهو أكثرهم

استمرارية ولهذا السبب فإن سطح البحر يبدو باللون الأزرق وهذا التحلل الذى يحدث للضوء يستمر الى عمق لا يتعدى 200

متر فقط تحت سطح البحر وهذا النطاق يسميه العلماء منطقة الضوء وهتى التى تثرى بالحياة وبعد ذلك تاتى طبقة تسمى شبه

الضوء وتصل من 200 متر الى 100 متر تحت سطح البحر ولكن العلماء اكتشفوا سنة 1955 ان هناك أمواج عميقة عند

عمق 1000 وهذه الأمواج العميقة تفوق فى شدتها كل الأمواج السطحية بميئات المرات فى طول الموجة وفى شدتها أو

كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج فمن الذى عرف رسولنا الجبيب هذا وما الذى جعله يخوض فى قضية غيبية

كهذه لولا انه كان موحى اليه من رب العالمين وهذه الأمواج العميقة تُحدث ظلمة عميقة فى أعماق البحر لدرجة ان الإنسان

اذا وصل تحت 1000 متر واخرج يده فلن يراها من شدة الظلمة

وهناك إعجاز أخر فقد كان العلماء يعتقدون أن الحياة تحت منطقة الضوء مستحيلة ولا يوجد كائنات الا انهم بعد أن وصلوا

الى قاع البحر باجهزة خاصة تبين لهم أن هناك كائنات حية وان هناك ديدان يصل طولها الى 200 متر وان

الكائنات الحية هناك لها لون فوسفورى يجعلها مضيئة بذاتها او جزء من جسده مضىء ولذلك كائن ينزل الى اسفل بدون

مصدر ضوء فلن يراه اى كائن أخر فى قاع البحر ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور

وهناك إعجاز آخر فى الأية الكريمة والبحر المسجور(6) سورة الطور

فتسجير البحر هو الذى يُكسب قاع البحر بعض الدفىء حتى تعيش هذه الكائنات الموجودة فى القاع
منقول
من محاضرة للدكتور زغلول النجار


جزاك الله كل خير … شكرا للمعلومة